لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 24 Jun 2017 08:29 AM

حجم الخط

- Aa +

إخلاء لخمسة أبراج سكنية في لندن خشية اندلاع حرائق

ذكرت السلطات المحلية في وقت متأخر من يوم الجمعة، أنه تم إجلاء حوالى 800 أسرة في خمس وحدات لأبراج سكنية شمالي لندن لتنفيذ أعمال عاجلة تخص السلامة من الحرائق.

إخلاء لخمسة أبراج سكنية في لندن خشية اندلاع حرائق

ذكرت السلطات المحلية في وقت متأخر من يوم الجمعة، أنه تم إجلاء حوالى 800 أسرة في خمس وحدات لأبراج سكنية شمالي لندن، لتنفيذ “أعمال عاجلة تخص السلامة من الحرائق”.

وقالت جورجيا جولد، رئيسة مجلس حي كامدن، إنه سيتم نقل شاغلي جميع المباني السكنية الشاهقة الخمسة في مجمع عقارات تشالكوتس إلى سكن مؤقت بينما يتم العمل.

وتغلف الأبراج الموجودة في مجمع العقارات هذا كسوة خارجية مماثلة لتلك التي كانت على برج جرينفيل غربي لندن حيث لقى ما لا يقل عن 79 شخصا مصرعهم إثر احتراقه الأسبوع الماضي. وتم إلقاء اللوم على هذه الكسوة في تسريع انتشار الحريق الذي بدأ من مبرد ( ثلاجة )، نقلا عن إرم نيوز.

وجاء قرار إجلاء السكان من تشالكوتس في حي كامدن بعد تفتيش أجرته اليوم الجمعة فرقة إطفاء لندن.

وقد أثار العديد من سكان العقارات مخاوف بشأن قضايا السلامة من الحرائق في الأيام الأخيرة، وضغطوا مرة أخرى على السلطات المحلية بشأن هذا الموضوع في اجتماع أمس الخميس.

وقالت جولد في بيان إنه من المتوقع أن تستغرق عمليات التجديد في مجمع تشالكوتس العقاري ما بين ثلاثة إلى أربعة أسابيع، وكان قد تم تحديث البيان بعد إصداره الأولي الذي خرج ليؤكد أن الأبراج الخمسة جميعها خاضعة لعملية الإجلاء.

وذكرت في بيانها “إننا ندرك أن هذا الأمر مؤلم بشدة لكل المتضررين وسوف نبذل كل ما بوسعنا، جنبا الى جنب مع فرقة إطفاء لندن والسلطات الأخرى، لدعم سكاننا في هذه الفترة الصعبة”.

وأضافت ” حريق جرينفيل يغير كل شيء – نحن بحاجة إلى بذل كل ما في وسعنا للحفاظ على سلامة السكان”.

وقالت الشرطة في وقت سابق من اليوم إن الحريق الذى اندلع في مبنى برج جرينفيل المكون من 24 طابقا بدأ من مجمد ثلاجة، ولم يتم إشعاله عمدا.

وذكرت كبيرة المحققين فيونا مكورماك من شرطة العاصمة البريطانية، اليوم الجمعة، أن الألواح الخارجية والمواد العازلة المستخدمة في البرج فشلت في اختبارات السلامة، وكانت المادة العازلة أكثر قابلية للاشتعال من الألواح.

وقالت للصحفيين: “سوف نحدد أي عمل جنائي ونحقق فيه، وبالطبع وبالوضع في الاعتبار وفاة الكثير من الأشخاص، ندرس توجيه تهم القتل غير العمد والقيام بأعمال جنائية وخرق القواعد والقوانين”.

وأضافت أن الشرطة ستحدد ما إذا كان استخدام المادتين غير قانوني.

وكانت رئيسة الوزراء تيريزا ماي قالت أمس إن الاختبارات أظهرت أن هناك المزيد من الأبراج السكنية المستخدم فيها مادة عازلة خارجية مماثلة لتلك التى كانت موجودة في برج جرينفيل.

وقال مكتب ماي لاحقا إن الاختبارات تجرى على ما يصل إلى 600 برج سكني في إنجلترا التي استخدم فيها شكل من أشكال العزل الخارجي.