لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 14 May 2014 07:05 AM

حجم الخط

- Aa +

إيطاليا تعرض آثارها التاريخية للبيع حلاً لأزمتها الإقتصادية

عَرَضت إيطاليا بيع قلعة "غراديسكا دي إسونزو" التاريخية؛ ساعيةً للحصول على موارد مالية تنقذها من أزمتها الإقتصادية.

إيطاليا تعرض آثارها التاريخية للبيع حلاً لأزمتها الإقتصادية
قلعة "غراديسكا دي إسونزو" التاريخية التي عرضتها إيطاليا للبيع بهدف حل أزمتها الإقتصادية.

في محاولةٍ لمواجهة الأزمة الإقتصادية في إيطاليا، عَرَضت البلاد بيع قلعة "غراديسكا دي إسونزو" التاريخية؛ ساعيةً للحصول على موارد مالية تنقذها من هذه الضائقة المالية، غير أن القلعة لم تستطع جذب أي مشترٍ لها، وذلك بحسب وكالة الأناضول للأنباء.

وتقع القلعة في بلدة "غراديسكا دي إسونزو" على الحدود الإيطالية السلوفانية، ويبلغ عدد سكانها حوالي 7000 نسمة، بناها البنادقة في تلك المنطقة القريبة من الحدود مع البلقان التي كانت تحت حكم العثمانيين آنذاك.

وعُرضت القلعة للبيع منذ الحادي عشر من إبريل/ نيسان الماضي، وانقضت في السادس من الشهر الجاري المهلة الممنوحة لتقديم عروض الشراء، دون أن يُقدم أي عرضا للشراء.

ويمكن لدى زيارة القلعة تخمين سبب عدم الإقدام على شرائها. فالقلعة، تُركت لمصيرها عشرات السنين دون عناية ولا ترميم، وهو ما جعلها مساحة للمشي والتريض فقط.

فيما قال مسؤولون عن عملية بيع الممتلكات العامة في إيطاليا أنه لا معلومات لديهم عما إذا كانت القلعة ستعرض للبيع مرة ثانية أم لا.

وبذلك لم يُكتب للقلعة التي بنيت في القرن التاسع عشر بغرض "الدفاع" عن إيطاليا، أن تقوم بدور في الدفاع عن بلادها أمام خطر الأزمة الإقتصادية.