لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 2 Sep 2013 06:39 AM

حجم الخط

- Aa +

انتهاء أزمة الانتحارية الأوزبكية في نيابة دبي بسلام

تمكنت شرطة دبي الليلة الماضية قرابة السادسة مساء من الانتهاء من أزمة امرأة أوزبكية مع ابنها هددت بتفجير حزام ناسف في مبنى نيابة دبي بسبب يأسها من حل قضية تثبيت نسب ابنها البالغ من العمر 6 سنوات بحسب المكتب الإعلامي لحكومة دبي.

انتهاء أزمة الانتحارية الأوزبكية في نيابة دبي بسلام

تمكنت شرطة دبي الليلة الماضية قرابة السادسة مساء من الانتهاء من أزمة امرأة أوزبكية مع ابنها هددت بتفجير حزام ناسف في مبنى نيابة دبي بسبب يأسها من حل قضية تثبيت نسب ابنها البالغ من العمر 6 سنوات بحسب المكتب الإعلامي لحكومة دبي. 

وكانت المرأة قد هددت بجهاز ضغير زعمت أنه (ريموت) جهاز تفجير حزام ارتدته حول خصرها للاستجباة لمطالبها. وأشار بيان المكتب الإعلامي وقتها أن امرأة تسببت بنشر الذعر في مبنى النيابة العامة بدبي ظهر أمس وطالبت بمقابلة أحد كبار المسؤولين وقامت شرطة دبي وفريق التفاوض يالتعامل مع الموقف.

 وتبين لخبراء المتفجرات الذين جرى استدعائهم أنه لا يوجد متفجرات في الحزام الذي  زعمت أنها ستقومب تفجيره مالم  تتم معالجة قضيتها حيث يقبع من تزعم أنه والد طفلها وزوجها   بالسجن بسبب إدانته في قضية سداد ديون وقضايا مالية أخرى.

 

وأشار بيان  المكتب الإعلامي لحكومة دبي إلى توصل فريق مفاوضين لمخرج من الأزمة التي حرصت فيها شرطة دبي على عدم وقوع أي أذى للأم وابنها والتوصل لتسوية سريعة لحل الإشكال الذي تسبب بإرباك للعمل نتيجة إخلاء مبنى النيابة العامة في دبي.