المسلمون بخير في أنغولا و 150 مسجد في الدولة

كشف الداعية في وزارة الشؤون الإسلامية السعودية، المقيم في أنغولا، عثمان زيد أباه، أن المسلمين يمارسون شعائرهم الدينية بكل أمان واحترام في كافة أنحاء البلاد، وقال الداعية الذي يعمل في مختلف مدن أنغولا منذ 20 عاماً.  
المسلمون بخير في أنغولا و 150 مسجد في الدولة
بواسطة أريبيان بزنس
الثلاثاء, 26 نوفمبر , 2013

كشف الداعية في وزارة الشؤون الإسلامية السعودية، المقيم في أنغولا، عثمان زيد أباه، أن المسلمين يمارسون شعائرهم الدينية بكل أمان واحترام في كافة أنحاء البلاد، وقال الداعية الذي يعمل في مختلف مدن أنغولا منذ 20 عاماً.

 

وإن الحديث الذي جرى أخيراً عن هدم مساجد لا يعني منع الإسلام، مشيراً إلى أن أحد المساجد الذي هدمت كان بسبب مخالفة تصريح البناء الذي أخذ لبناء مدرسة وحول لاحقاً لمسجد، أما المسجد الآخر بني من دون تصريح في أراض حكومية، وبين أيضاً أن بعض المساجد في المدن البعيدة عن المدن الكبرى أغلقت أخيراً بسبب بعض المتنفذين في الدولة الذين استغلوا نية الدولة بتنظيم المعتقدات فسارعوا لإغلاق سبعة مساجد، مشيراً إلى أن الدولة قررت لاحقاً إبعاد المتسبب في ذلك وإقالته من منصبه.

 

في حين أشار مصدر نقلته صحيفة الحياة، إلى أن بعض المساجد أغلقت بسبب محاولة ربطها بالإرهاب، وهو ما لم يثبت عليه دليل، بحسب ما أكدته المفوضية العليا لحقوق الإنسان في سياق الحديث عن المضايقات التي يتعرض لها المسلمون في أنغولا في تقرير نشر عام ٢٠٠٧.

 

كما تشير تقارير أخرى للمفوضية نشرت أيضاً في عام ٢٠١٢ إلى أن التعقيدات البيروقراطية الحكومية لفتح المراكز الإسلامية تشترط وجود ١٠٠ ألف توقيع لفتح أي مركز، وهو ما يعيق المسلمين من افتتاح مراكزهم الإسلامية، كما كشفت مصادر أخرى أن سبب إغلاق بعض المساجد يعود إلى اتهام الحكومة لبعض القائمين عليها بدعم بعض المظاهرات التي تجري في البلاد

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة