لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 26 May 2013 06:59 AM

حجم الخط

- Aa +

اعتقال 76 رجلاً وامرأة في حفلة سكر ومجون بالكويت

اصطاد رجال مباحث الآداب في الكويت 76 شخصاً ما بين مواطنين ومواطنات شبه عرايا بينما كانوا منخرطين في جلسة انس حمراء، وضبطوا بحوزتهم خموراً بينما كانوا يتراقصون على أصوات الموسيقى الصاخبة.

اعتقال 76 رجلاً وامرأة في حفلة سكر ومجون بالكويت
اصطاد رجال مباحث الآداب في الكويت 76 شخصاً ما بين مواطنين ومواطنات شبه عرايا بينما كانوا منخرطين في جلسة Hانس حمراء، وضبطوا بحوزتهم خموراً بينما كانوا يتراقصون على أصوات الموسيقى الصاخبة.

اصطاد رجال مباحث الآداب في الكويت 76 شخصاً ما بين مواطنين ومواطنات شبه عرايا بينما كانوا منخرطين في جلسة انس حمراء، وضبطوا بحوزتهم خموراً بينما كانوا يتراقصون على أصوات الموسيقى الصاخبة.

مصدر أمني أخبر صحيفة «الراي» بالقول أنه في سياق التعليمات الواردة من وكيل وزارة الداخلية بالإنابة الفريق سليمان الفهد عن مكافحة الظواهر السلبية في البلاد وردت معلومات إلى الوكيل المساعد لشؤون الأمن الجنائي اللواء عبد الحميد العوضي عن انعقاد جلسة أنس حمراء في أحد الشاليهات بجنوب البلاد، فأوعز إلى المدير العام للمباحث الجنائية العميد محمود الطباخ الذي أمر مدير مباحث الآداب العقيد محمد الشرهان بدهم الشاليه المشبوه وضبط السكارى.

وأضاف المصدر أن العقيد الشرهان شكل فرقة من رجاله ووضع لهم خطة الدهم وانطلقوا فجر أمس إلى الشاليه متسلحين باذن النيابة العامة، وما كادوا يدهمون المكان حتى فوجئوا بنساء شبه عاريات ورجال وجنوس يتراقصون في وصلة جماعية وكانوا عن بكرة أبيهم خارج نطاق التغطية، إضافة إلى وجود طيف واسع من أنواع الخمور والمشروبات المتنوعة.

وتابع المصدر أن رجال المباحث سارعوا بتغطية أجساد العرايا من النساء، قبل أن يقتادوا الجميع الذين بلغ عددهم 76 رجلاً وامرأة ومتشبها وهم يواصلون الترنح، واتجهوا بهم إلى مقر الإدارة العامة للمباحث الجنائية، وسجلت بحقهم قضايا سكر وتنظيم حفلات ماجنة إلى جانب قضايا تشبه بالنساء بحق الجنوس إضافة إلى قضية حيازة خمور.
وأردف المصدر أن هناك وساطات عدة تدخلت لإخلاء سبيل بعض المتهمين من النساء والرجال، غير أن اللواء العوضي أمر رجاله برفض الاستجابة لتلك الوساطات، وأصر على تطبيق القانون على الجميع من دون تفرقة، وعدم الامتثال لأي ضغوط.

وأضاف المصدر: تبين أن بعض المضبوطين من الجنسين سبق ضبطهم على ذمة قضايا أخلاقية مشابهة، ووقعوا تعهدات في حينها بعدم تكرار هذا الأمر، كما كشفت عملية الاستعلام أن بعض الرجال من أصحاب السوابق، ولا يزال الجميع مرتهنين قيد الاحتجاز، تمهيداً لإحالتهم على الجهة القانونية المختصة.