لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 18 May 2013 05:57 AM

حجم الخط

- Aa +

مهرجان كان للسينما يتعرض لأحدث "أكشن" حقيقية، سطو وإطلاق نار تعكر صفوه

 فر عدد ممن الممثلين أمس في أعقاب إطلاق نار بالقرب من نجوم التمثيل وخلال إجراء بعضهم لمقابلات صحفية فيما تعرضت مجوهرات النجوم التي كان يستأجرونها لعملية سطو كبيرة.  

مهرجان كان للسينما يتعرض لأحدث "أكشن" حقيقية، سطو وإطلاق نار تعكر صفوه
رويترز

فر عدد ممن الممثلين أمس في أعقاب إطلاق نار بالقرب من نجوم التمثيل وخلال إجراء بعضهم لمقابلات صحفية على الواجهة المائية من المهرجان السينمائي الشهير، فيما سبق ذلك تعرض مجوهرات النجوم التي كان يستأجرونها لعملية سطو كبيرة.

وأشارت وكالة دويتشة فيلي إلى أن  مهرجان كان السينمائي فقد بعضا من بريقه عقب سرقة مجوهرات بأكثر من مليون دولار، كانت مخصصة لنجوم المهرجان لارتدائها أثناء حفلات العرض الأول. من المفارقات أن السرقة حدثت في يوم عرض فيلم يحكي قصة شباب يسرقون ملابس ومجوهرات.

 

وبحسب رويترز فقد ألقت الشرطة الفرنسية القبض على شخص أطلق طلقة من مسدس يستخدم لبدء السباقات خلال بث تلفزيوني مباشر لمهرجان كان السينمائي ما دفع الممثلين دانييل أوتيه، وكريستوفر والتز إلى الهرب والاحتماء، بحسب تقرير إخباري، السبت 18 مايو/أيار.

وكانت قناة كانال بلوس التلفزيونية الفرنسية تجري مقابلة، الجمعة، مع والتز الممثل النمساوي الفائز بجائزة أوسكار، ومع الممثل الفرنسي أوتيه في فقرتها الإخبارية المسائية من موقع على الشاطئ أمام حشد من المشاهدين عندما أطلق رجل طلقتين في الهواء.

ويمكن مشاهدة فيديو يظهر ارتباك المذيع لدى سماع طلقات الرصاص على الرابط هنا: http://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=3Ee694TgyZ8

وقال أرتور ليجيس أحد شهود الحادث "قفز الحراس الشخصيون الحواجز حيث يجلس المشاهدون وجذبوه (مطلق الرصاص) وطرحوه أرضا. وجاءت الشرطة وطلبوا من الجميع الهرب لأن في يده قنبلة".

وأفادت السلطات أن الشرطة اعتقلت الرجل في مكان الحادث ووجدت أن القنبلة مزيفة. وذكر مصدر من الشرطة أن "الرجل مجنون على ما يبدو".

وقال معدو البرنامج التلفزيوني، بعد أن اقتادت الشرطة الرجل بعيدا، إن البرنامج سيستمر. وعاد كل من والتز وأوتيه وهما عضوان في لجنة تحكيم المهرجان إلى موقع التصوير.

وإطلاق النار هو ثاني حادث أمني في اليوم الثالث للمهرجان الذي يعد واحدا من أضخم مهرجانات السينما في العالم ويجذب آلاف الممثلين والممثلات والمخرجين والمنتجين والصحافيين والجمهور، ويستمر 12 يوما.

وفي حادث متصل تمكن لصوص من سرقة خزنة في إحدى غرف فندق نوفوتيل في مدينة نيس الفرنسية القريبة من المهرجان، وسرقة مجوهرات بقيمة 1.4 مليون دولار.

وقال المتحدث باسم شرطة نيس إن اللصوص أحدثوا ثقبا في حائط الغرفة الخاصة بممثل محلات شوبارد السويسرية للساعات والمجوهرات، والتي يعتقد أن المجوهرات التي كانت في الخزنة تعود لها، حيث جاءت بها لتؤجرها للممثلات خلال مشاركتهن في حفل الافتتاح الخاص بالمهرجان.

و قالت الشرطة أمس الجمعة إن مجوهرات بقيمة 1.4 مليون دولار كانت ستتزين بها نجمات السينما في مهرجان كان السينمائي سرقت من غرفة أحد الفنادق في المنتجع المطل على الريفيرا، بفرنسا. وقال المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه إن المجوهرات كانت في خزانة غرفة استأجرها موظف من متجر شوبارد للمجوهرات الثمينة أحد رعاة المهرجان. وقال المصدر "لم يوضح بعد متجر المجوهرات بيانات ما تمت سرقته على وجه التحديد." 

 

وسرقت المجوهرات التي تعود لشركة شوبارد السويسرية للمجوهرات من خزنة في غرفة بفندق خاصة بموظف أمريكي يعمل لدي شركة المجوهرات في وقت بين مساء الخميس وصباح اليوم الجمعة، وفقا للشرطة. ونقلت مجلة "هوليوود ريبورتر" علي موقعها الالكتروني عن رجال الشرطة في المدينة القريبة من نيس، والذين يرأسون التحقيق، قولهم إن الخزنة انتزعت بأكملها من الجدار. وأضاف التقرير أن اللص تمكن من الوصول إلى الخزنة من غرفة مجاورة عن طريق باب متصل بهذه الغرفة، مشيرا إلى أن الشرطة تستجوب موظفي الفندق، وسط شكوك بأن عملية السطو يمكن أن يكون قد قام بها أحد من داخل الفندق أو بمساعدة أحد من داخله.