لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 10 May 2013 08:30 PM

حجم الخط

- Aa +

خطف وقتل فتاة والعثور على جثتها في جدة

قامت سيارة بإلقاء جثة فتاة تبلغ من العمر تقريباً 25 سنة بقارعة الطريق في حي السامر بمدينة جدة، فيما تجمّع المارة وسط هلعٍ شديدٍ من المنظر فيما اشتعل تويتر باتهام شخصية نافذة بالجريمة

خطف وقتل فتاة والعثور على جثتها في جدة
تناقلت الصحف عدة صور لجثة الفتاة وتبدو هنا في صورة أخرى وقد جرت محاولة لتغطيتها

تحت عنوان "سيارة تُلقي فتاةً بقارعة الطريق في سامر جدة" كتبت عبير الرجباني في صحيفة سبق عن قيام سيارة بإلقاء جثة فتاة تبلغ من العمر حوالي 25 سنة بقارعة الطريق في حي السامر بمدينة جدة، فيما تجمّع المارة وسط هلعٍ شديدٍ من المنظر.

 

أكّد الناطق الإعلامي بشرطة جدة، الملازم أول نواف البوق، في تصريحٍ لـ "سبق"، أن الجهات الأمنية تباشر عملها في الموقع، كما شرع المحققون في أعمال التحقيق والبحث والتحرّي لمعرفة أسباب الوفاة وماهيتها، وأيضا التعرُّف على هوية الفتاة. وانتشرت تغريدات على تويتر تتهم شخصية نافذة- ط.م  بخطف الفتاة من مركز التحلية التجاري بشارع التحلية في جدة قرابة الساعة 12 مساء أمس الخميس إلا أنه لم تؤكد السلطات أن جثة الفتاة المقتولة تعود لذات الفتاة المختطفة. 

وتتفاعل القضية في الشارع السعودي وفي جدة تحديدا خاصة مع التعاطي الإعلامي الواسع والذي يستدعي من الجهات الإمنية تناولا شفافا للتفاصيل لأن آخر تفسير للمتحدث الإعلامي البوق قد لا يرقى إلى مستوى ما يحدث بقوله في صحيفة عاجل:" بعض الوافدين يلقون جثث بني جلدتهم المتخلفين والمخالفين للأنظمة على الطرق تهربا من المسؤولية وهو ما يتم التقصي بشأنه"!

 

(إضافة وتحديث للخبر12 مايو)

 صحيفة سبق نشرت عن نفي شرطة جدة، ما تتداوله مواقع التواصل الاجتماعي عن تورط أمير في قضية فتاة "سامر جدة".

 ونشرت صورة لأمير سعودي على أنه يقف وراء اختطاف فتاة وجدت مقتولة وعارية في شارع في جدة لكن مدير التحقيقات بشرطة جدة العميد حزام الشهري أكد لصحيفة "سبق" عدم وجود علاقة بين قضية "اليوكن السوداء"، وقضية "فتاة السامر"، حيث ضبِط في الأولى القائد ومرافقه الذي حاول مقاومة رجال الأمن بشارع الأمير محمد بن عبد العزيز "التحلية" الأربعاء الماضي، وأحيلت القضية لشرطة السلامة، بينما "فتاة السامر" سعودية الجنسية توصلت الجهات الامنية لقاتلها، وهو مواطن سعودي، وتتولى شرطة السامر التحقيق في القضية، بمتابعة من إدارة شرطة جدة.

 

وعلمت الصحيفة حسب مصادرها أن أهل الفتاة تواصلوا مع مركز الشرطة وأدلوا بمعلومات، كما كشفت مصادر أخرى ذات صلة أن الاثنين اللذين قبض عليهما مع السيارة اليوكن السوداء، والمتهمين بخطف فتاة هما ابنا رجل أعمال في جدة، وجرى التحقيق معهما واستجوابهما، بينما لم يعثر على فتاة معهما أثناء القبض عليهما.

(تحديث وإضافة أخرى-14 مايو)

نشرت صحيفة سبق نفيا من الأمير خالد بن سعد آل سعود لما تداولته مواقع التواصل الاجتماعي بأنه متورط في قضية فتاة، وُجِدت جثتها ملقاة بحي السامر في جدة، أو قضية هروب سيارة عند محاولة الدورية استيقافها، مؤكداً في تصريحٍ خاص بـ"سبق" أنه موجود وأطفاله بمدينة الرياض، وليس في جدة.

 

وقال الأمير خالد بن سعد لـ"سبق" إنه فوجئ منذ البارحة بالخبر والاتصالات التي ترده، مؤكداً أنه سيتجه للقضاء لمحاسبة كل من أساء إليه، وخصوصاً بإقحام اسمه وصورته في قضية لا علاقة له بها جملة وتفصيلاً.

 

ونفت شرطة جدة ما تداولته مواقع التواصل الاجتماعي عن تورط أمير في قضية فتاة "سامر جدة"، التي توصلت الجهات الأمنية لقاتلها، وهو مواطن سعودي. وتتولى شرطة السامر التحقيق في القضية، بمتابعة من إدارة شرطة جدة.

 

ونقلت صحف محلية نبأ القبض على المشتبه به في قتل "فتاة سامر جدة" عند الساعة الثالثة قبل فَجر الأحد بمحافظة خليص بمنطقة مكة المكرمة.  

 

وأضافت المصادر بأن المشتبه به يمر بظروف نفسية سيئة، وأشارت إلى أن فرقة بحثية من جدة انتقلت للقبض عليه بعد تحديد منطقة وجوده، فيما أكدت المصادر ذاتها أنه لم يعترف حتى اللحظة بجريمته.

وكانت صحيفة الرياض قد نقلت نفي شرطة جدة لواقعة الفتاة كليا على الرابط

http://www.alriyadh.com/net/article/834220

(إضافة جديدة-15 مايو)

اعترف شقيقان سعوديان، الأول موظف حكومي "29 عاما" والثاني يعمل بالقطاع الخاص "24 عاما"، بتورطهما في قتل فتاة حي السامر بدوافع الانتقام نتيجة اقدام القتيلة على ايذاء الجاني الرئيسي في فتره سابقة واثر خلافات نشبت بينهم مما دفعه الى استدراجها الى استراحة يملكها بخليص وضربها وخنقها حتى فارقت الحياه.    

 

وأوضح الناطق الإعلامي لشرطة جدة أن الجانيين قبض عليهما فجر السبت، بعد العثور على الجثة بأقل من 24 ساعة، من خلال فريق أمني في شرطة محافظة جدة، انتقل إلى محافظة خليص حيث يقيم الجانيان، إلا أن مجريات ومصلحة التحقيق تطلّبت عدم الإعلان عن القبض عليهما، وفقا لصحيفة المدينة السعودية.          

 

وعن الحادثة وكيفيتها ذكر الناطق الاعلامي أن الفتاة كانت على خلاف سابق مع العنصر الأساسي في القضية وهو الشقيق الأكبر (29) عام مما تسبب له بأذى على حد قوله، وكان الانتقام هو المحرك لتلك الجناية مما استدعى الجاني حسب اعترافه الى استدراج الضحية 28 عام سعودية الجنسية الى استراحة عائده له بمحافظة خليص وقام بضربها عدة ضربات متفرقة على الرأس والجسد وأيضاً خنقها وتكسير ثلاثة أضلع بالصدر.          

 

وبعد أن تأكد من مفارقتها للحياة، اتصل بشقيقه (24 عاماً) الذي حضر لمساعدته في التخلص من الجثة، إذ إن الجاني كان في حال غير طبيعية بحسب إفادته. وحمل الجانيان الجثة في سيارة الثاني وألقياها على أحد الأرصفة داخل حي السامر، نحو الساعة السابعة من صباح الجمعة الماضي. وعادا للاختفاء في محافظة خليص، والابتعاد عن أنظار رجال الأمن.  

كما ذكر الناطق الاعلامي أن الجاني الأساسي في القضية (29) عام سبق وأن تقدم ذوي الفتاة باتهامه رسمياً بالتسبب في تغيبها عن أسرة ذويها وإغوائها وأن ذلك ما جاء في بيان سابق عن الحادثة وهو ما جرى توثيقه مسبقاً وفق بلاغ رسمي بمركز شرطة النزهة .