لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 22 Jun 2013 06:54 AM

حجم الخط

- Aa +

إمام مسجد سعودي يدخل حماراً إلى مستشفى

قبضت السلطات السعودية في محافظة الوجه بمنطقة تبوك على شخصين أحدهما إمام مسجد بسبب إدراجهما مقطع فيديو يظهر حماراً يتجول في فناء مستشفى "الوجه" على موقع "يوتيوب".  

إمام مسجد سعودي يدخل حماراً إلى مستشفى
لقطة تظهر الحيوان وهو بالقرب من مدخل طوارئ مستشفى الوجه.

قبضت السلطات السعودية في محافظة الوجه بمنطقة تبوك على شخصين أحدهما إمام مسجد بسبب إدراجهما مقطع فيديو يظهر حماراً يتجول في فناء مستشفى "الوجه" على موقع "يوتيوب".

 

وكان مقطع الفيديو الذي يظهر حماراً بالقرب من مدخل طوارئ مستشفى "الوجه" قد انتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي على الشبكة العنكبوتية. ويعاقب نظام الجرائم المعلوماتية السعودي، ويجرم من يثبت تورطه في مثل هذه الحالات.

 

وذكرت صحيفة "الشرق" المحلية اليوم السبت إنه بالبحث والتحري، اتضح أن أحد المتورطين قام بتصوير المقطع المتداول على الإنترنت في فترة ماضية، وأن الآخر هو المتهم بإدخال الحيوان إلى فناء المستشفى.

 

وقال نائب الناطق الإعلامي باسم شرطة تبوك النقيب محمد الرشيدي إنه تم إرسال المتهمين إلى هيئة التحقيق والادعاء بحكم الاختصاص.

 

وذكرت مصادر صحيفة "الشرق" إن أحد المتهمين إمام مسجد والآخر شقيق إحدى العاملات في المستشفى وكان قد حضر لأخذ شقيقته فقام بالتصوير.

 

ولم يشر تقرير الصحيفة إلى الأسباب التي دفعت إمام المسجد إلى إدخال الحيوان إلى القيام بفعلته، إلا أن مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة، تحظى بشعبية كبيرة، وتتناقل تلك المواقع، وأبرزها "تويتر" و"يوتيوب"، بين الحين والآخر حوادث يرغب صاحبها بإشراك جمهوره بحادثة حتى لو كانت تجاوزاً على القوانين أو حتى الأخلاق.

 

فقبل أيام، تناقلت وسائل الإعلام المحلية أخباراً تظهر تجاوزات لقرار وزارة التربية والتعليم السعودية، بمعاقبة المعلمين "الناشرين" لإجابات الطلاب على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث نشر بعض المعلمين إجابات لبعض الطلاب، تنم عن "طرافة" إلا أنها في الوقت ذاته قد تشجع معلمين آخرين على كشف ونشر إجابات طلابهم.

 

كما تداول نشطاء سعوديون مؤخراً، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، صورة طفل سعودي تم تعليقه بلاصق شديد القوة وتم تصويره من قبل شخصين في حادثة وصفتهما الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان بمنطقة ‏مكة المكرمة بـ "العمل غير الإنساني الذي قام به شخصان تجردا من أي مشاعر إنسانية... ولم يكتفيا بذلك بل حرصاً على توثيق فعلتهما المشينة بالجوال في عمل ينافي القيم الإنسانية وينتهك الطفولة".