لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 19 Jun 2013 08:48 AM

حجم الخط

- Aa +

امرأة حامل تجهض حملها بعد ركلها لارتدائها الحجاب الإسلامي في فرنسا

أجهضت امرأة حامل بعد ركلها متشددون من ذوي الرؤوس الحليقة لارتدائها الحجاب الإسلامي في ضاحية باريسية أمس الثلاثاء بحسب صحيفة فرنسية.

امرأة حامل تجهض حملها بعد ركلها لارتدائها الحجاب الإسلامي في فرنسا
الحجاب الإسلامي- للتوضيح فقط

أجهضت امرأة حامل بعد ركلها متشددون من ذوي الرؤوس الحليقة لارتدائها الحجاب الإسلامي في ضاحية باريسية أمس الثلاثاء بحسب صحيفة فرنسية.

واشارت صحيفة لوكال إلى أن امرأة شابة كانت حامل في الشهر الرابع هوجمت من قبل شابين في الشارع بسبب ارتداءها حجابا وأجهضت بعد الحادثة التي وقعت في ضاحية ارجنتاي يوم 13 يونيو الجاري، بحسب أقوال حسني معاطي محامي الضحية لوكالة الأنباء الفرنسية. واشار المحامي أن موكلته تعرضت لهجوم قام فيه اثنان بنزع حجابها وتمزيق ثيابها وركلها على بطنها من قبل الشابين.

وكانت قناة الجزيرة قد أشارت لحادث الاعتداء في أعقاب تقديم المرأة لشكوى قبل أن تؤدي الحادثة إلى إجهاض المرأة (شاهد تقرير الجزيرة بالضغط هنا)

 وسبق أن تعرضت امرأة مسلمة لاعتداء بالضرب في ذات المنطقة قبل أسبوعين.

 

واختلف وصف الصحف الفرنسية لزي الضحية ففيما ذكرت بعضها أن الضحية كانت ترتدي النقاب، أشارت أخرى إلى أنها كانت ترتدي حجاب إسلامي.

وتثير هذه الحوادث مخاوف العرب والمسلمين المقيمين أو ممن يقصدون فرنسا للسياحة مثل الخليجيين والخليجيات نظرا لزيادة حوادث الاعتداء على المسلمين والعرب بدوافع عنصرية وطائفية في أوروبا.

وأشارت صحيفة المصري اليوم إلى أن حادث مقتل الجندى البريطانى على يد شاب مسلم فى لندن، ومن بعده الاعتداء على جندى فرنسى بسلاح أبيض فى فرنسا، فى الوقت الذى مازالت فيه تبعات تفجير بوسطن الشهر الماضى واضحة فى الأذهان، أعاد المخاوف مجدداً من تصاعد ظاهرة «الإسلاموفوبيا» فى المجتمعات الأوروبية بشكل خاص، ويسلط الضوء على تهديد متطرفين يلقبون بـ «الذئاب المنفردة»، الذين يرتكبون أعمالاً إرهابية بشكل فردىي.