لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Fri 14 Jun 2013 12:51 PM

حجم الخط

- Aa +

بعد سجن مغن وصف الشرطة بالكلاب مغنو الراب يتحدون الحكومة باغنية جديدة تسبها

(رويترز) - اطلق مجموعة من اشهر مغني الراب في تونس اليوم الجمعة اغنية جديدة تتضمن سبا وشتما للشرطة والسلطة في تحد مثير للحكام الاسلاميين الذين يقودون البلاد بعد يوم واحد من سجن مغني راب وصف الشرطة بالكلاب.

بعد سجن مغن وصف الشرطة بالكلاب مغنو الراب يتحدون الحكومة باغنية جديدة تسبها

(رويترز) - اطلق مجموعة من اشهر مغني الراب في تونس اليوم الجمعة اغنية جديدة تتضمن سبا وشتما للشرطة والسلطة في تحد مثير للحكام الاسلاميين الذين يقودون البلاد بعد يوم واحد من سجن مغني راب وصف الشرطة بالكلاب.

وقضت محكمة تونسية أمس الخميس بسجن مغني راب عامين يعرف باسم "ولد15" بسبب فيديو يصف فيه رجال الشرطة بالكلاب في قضية جددت الجدل حول حرية التعبير في تونس. واثار الحكم انتقادا واسعا من مناصري المغني على فيسبوك. وبعد الحكم احتج عشرات من مناصري المغني في قاعة المحكمة مما دفع الشرطة لاخراجهم بالقوة وضرب بعضهم من بينهم صحفيون.

وفي الفيديو الذي بث على يوتيوب وفيسبوك يصف "ولد 15" رجال الشرطة بأنهم كلاب ويعتبر أن الشرطة تمارس العنف ضد الشعب دون رقابة ومحاسبة.

وبعد اقل من يوم واحد على صدور حكم بالسجن ضد هذا المغني اطلق مجموعة من مغني الراب المعروفين في تونس من بينهم بلطي وكلاي ولاكعي اغنية جديدة تضمنت شتما لرجال لشرطة واعادت وصفهم بالكلاب.

وتقول كلمات الاغنية "سامحونا يا كلاب على خاطر (لانه) في بالنا انكم رجال.. سبيتونا سبيناكم."

وتقول ايضا "اين حرية التعبير اللي تحكيو عليها. بلادنا كرهتونا فيها... وينك يا حقوقي ولد 15 على مبدأ اكثر من المرزوقي" في إشارة الى رئيس البلاد المنصف المرزوقي.

وتقول جماعات علمانية انه منذ وصول الاسلاميين الى السلطة في 2011 في تونس اصبحت حرية الابداع والتعبير مهددة بسبب تهاون الحكومة مع هجمات متشددين اسلاميين على مثقفين وفنانين.

وهاجم متشددون اسلاميون في الاشهر الماضية قاعات سينما وقاعة للفن التشكيلي واعتدوا على فنانين كما هاجموا السفارة الامريكية في سبتمبر ايلول الماضي احتجاجا على فيلم يسيء للاسلام في هجوم خلف اربعة قتلى.

ويقول منتقدون ان الحكومة التي تقودها حركة النهضة تسعى لخنق حرية الابداع والتعبير ولكن الحكومة تنفي ذلك بشدة وتقول انها تدعم حرية التعبير وتسعى فقط الى تطبيق القانون على الجميع دون تمييز.

وقال المعلق الصحفي خميس الخياطي "عامين سجن مع تأجيل (وقف) التنفيذ لمن اقتحم السفارة الامريكية وعامين سجن نافذة لمن شتم الشرطة في اغنية..انها العدالة باسم الله."

ويوم الاربعاء قضت محكمة تونسية بسجن ثلاث فتيات اوروبيات تظاهرن عاريات الصدور لمدة اربعة اشهر في قضية اثارت غضب المانيا وفرنسا.

وستمثل اغنية الراب الجديدة التي انتشرت اليوم على الفيسبوك واليوتيوب تحديا جديد واختبارا لرد فعل الحكومة التي تقودها حركة النهضة الاسلامية في التعامل معها. وفي حال اعتقال هؤلاء الفنانين قد يزيد الغضب ضد السلطة التي تواجه اتهامات بالسعي لوأد حرية التعبير.

وفي فيديو موسيقي اخر وصف فنان راب مغمور اليوم الجمعة الشرطة بانهم بقر وكال لهم الشتائم ردا على سجن "ولد 15"

وتريد نقابة قوات الامن سن قانون يهدف الى حمايتها من الاعتداءات وحتى الاعتداء بالاشارة او القول وهو ما قوبل بموجة من الانتقادات من حقوقيين قالوا انها محاولة لاعادة انتاج دولة قمعية مثلما كان الوضع خلال حكم الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي.