لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 12 Jun 2013 03:30 PM

حجم الخط

- Aa +

رسالة مناشدة لأوباما ضد حرمان باحث أردني من دخول أمريكا لمناقشة رسالة الدكتوراة

 وجه كريس كاليسون بيرتش وهو بروفسور أبحاث في جامعة جون هوبكنز رسالة إلى الرئيس الأمريكي باراك أوباما يناشده بالسماح لعمر زيدان وهو باحث أردني متفوق في علوم الكمبيوتر، بعد أن منع من دخول الولايات المتحدة لمناقشة رسالة الدكتوراة. وتم نشر الرسالة على الإنترنت لتوضيح ضرورة السماح لعمر زيدان بمناقشة الدكتوراة وأهمها إنفاق مبلغ كبير من قبل وكالة أمركية إذ قدمت له منحة دراسة بلغت تكاليفها ربع مليون دولار.

رسالة مناشدة لأوباما ضد حرمان باحث أردني من دخول أمريكا لمناقشة رسالة الدكتوراة
باراك أوباما

وجه كريس كاليسون بيرتش وهو بروفسور أبحاث في جامعة جون هوبكنز رسالة إلى الرئيس الأمريكي باراك أوباما يناشده بالسماح لعمر زيدان وهو باحث أردني متفوق في علوم الكمبيوتر، بعد أن منع من دخول الولايات المتحدة لمناقشة رسالة الدكتوراة.

 

وتم نشر الرسالة على الإنترنت لتوضيح ضرورة السماح لعمر زيدان بمناقشة الدكتوراة وأهمها إنفاق مبلغ كبير من قبل وكالة أمركية إذ قدمت له منحة دراسة بلغت تكاليفها ربع مليون دولار.

 

 

لكن الأهم هو أن عمر يتفوق على كل الطلاب الذين سبق أن درسوا لدى البرفسور المذكور خلال ستة سنوات كما أنه تلقى عرضا للعمل في قسم الأبحاث في شركة مايكروسوفت بعد أبحاثه في مجال الترجمة من وإلى العربية وأبحاث معالجة اللغة الطبيعية.

إلا أن الغريب في هذه المناشدة هو قول المذكور ما مفاده أن عمر مفيد للتجسس على العرب! إذ يشير في الرسالة إلى قدراته في التقنية اللغوية واللهجات العربية وما لها من فوائد للدفاع الوطني وقطاع التقنية!

إلا أن الاستغراب يزول مع معرفة أن وكالة مشاريع أبحاث الدفاع المتطورة- وكالة داربا DARPA هي التي تقدم تمويل دراسة عمر.

وكان عمر في مطار القاهرة لدى توجهه منها إلى مدينة بالتيمور الأمريكية وفي المطار قام موظفو شركة الطيران بتمزيق تذكرته والطلب منه العودة إلى الأردن.