لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 7 Jul 2013 06:05 AM

حجم الخط

- Aa +

فتاة تنتحل صفة أميرة سعودية واتهامها باحتيال عقاري

أشارت صحيفة تايمز البريطانية أن المحكمة العليا ستفصل قريبا في قضية سارة العمودي سواء كانت أمير سعودية أم أنها انتحلت تلك الصفة بغرض تنفيذ احتيال عقاري هائل.

فتاة تنتحل صفة أميرة سعودية واتهامها باحتيال عقاري

أشارت صحيفة تايمز البريطانية أن المحكمة العليا ستفصل قريبا في قضية سارة العمودي سواء كانت أمير سعودية أم أنها انتحلت تلك الصفة بغرض تنفيذ احتيال عقاري هائل.

دخلت سارة العمودي أمس إلى المحكمة العليا في لندن أمس بعد وصولها بسيارة رولز رويس تحمل لوحات ترمز لحروف لقب ملكي وهي A9 HRH، وعدا عن عيونها الخضراء فلا دليل آخر يكشف هويتها. وتصر هذه المرأة الغامضة أنها أمير سعودية ووريثة لثروة هي من بين أكبر الثروات في العالم بحسب الصحيفة، لكن وجهت لها اتهامات أمس في المحكمة بأ،ها مجرد " محتالة كذبت على المستثمرين والبنوك".

وسبق أن ادّعت سارة من قبل أنها ابنة رجل الأعمال السعودي الأثيوبي الأصل محمد حسين العمودي الذي يُعد واحداً من أغنى أثرياء العالم، ومنعتها المحكمة من بيع أي عقار من العقارات الخمسة عشر التي اشترتها في لندن ومناطق أخرى من مستثمرين بريطانيين هما إيان باتون وأماندا كلترباك.

لكن صحيفة ستاندرد أشارت إلى أن الرواية الأخرى للأحدث بحسب محامي سارة تفيد أنها دفعت نقدا ثمن تلك العقارت وأن شريك مستثمرة بريطانية خدع شريكتها وسارة لإخفاء حقيقة استلامه لأموال طائلة من سارة.

وأضافت الصحيفة أن المستثمرة أماندا كلتبيرك ادعت على سارة العمودي في قضية النزاع على ملكية عقارات بالحصول على أكثر من 5.5 مليون جنيه استرليني كقروض من شركتها من خلال تحويلات مالية غير مصرّح بها.  ونسبت إلى كلتبيرك "53 عاماً" قولها "إن سارة أمّنت القروض وأموالاً أخرى بعد أن أقامت صداقة مع شريكها السابق إيليوت نيكول الذي يعمل الآن في مجال التطوير العقاري".