لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 14 Jul 2013 06:10 AM

حجم الخط

- Aa +

أميرات سعوديات يتنافسن على الشراء في مهرجان تمور يدعم الأسرة اقتصادياً

تنافست أميرات سعوديات على شراء تمور في مهرجان قامت به أسر سعودية منتجة دعماً لعمل المرأة السعودية التي تعاني من بطالة تقدر نسبتها بأكثر من 35 بالمئة.  

أميرات سعوديات يتنافسن على الشراء في مهرجان تمور يدعم الأسرة اقتصادياً
الأميرات السعوديات تنافسن على شراء التمور دعماً للأسر والمرأة.

أفاد تقرير اليوم الأحد بأن أميرات سعوديات تنافسن على شراء تمور في مهرجان قامت به أسر سعودية منتجة دعماً لعمل المرأة السعودية التي تعاني من بطالة تقدر نسبتها بأكثر من 35 بالمئة.

 

ووفقاً لصحيفة "الشرق" السعودية، اختتمت أمس السبت فعاليات مهرجان التمور الثالث، الذي نظمته الجمعية الخيرية الأولى في النزلة اليمانية بمدينة جدة خلال يومي الخميس والجمعة الماضيين، في حضور نخبة من سيدات المجتمع والأميرات والمثقفات، تتقدمهم حرم أمير منطقة مكة المكرمة الأميرة العنود بنت عبد الله بن عبد الرحمن آل سعود وابنة عمها الأميرة مشاعل.

 

وشهد المهرجان لأول مرة مسابقة "عمتنا النخلة" التي نظمتها الفنانة التشكيلية صفية بن زقر وشارك فيها عدد كبير من الطالبات بمدارس جدة بهدف تنمية المجتمع ونشر الوعي فكرياً وأدبياً واقتصادياً، كما شاركت فيها أيضاً 22 أسرة منتجة، و30 مؤسسة متخصصة في التمور والشيكولاتة.

 

وكرمت الأميرة العنود الطالبات الفائزات في المسابقة وهن ميساء فرحات، وهلا العايش، وعلياء بغدادي، ونورة السلالي، وكوثر مهيوب. كما شهد المهرجان تنافساً بين الأميرتين العنود ومشاعل لشراء أكبر عدد من قطع الاكسسورات التي صنعتها المشاركات تشجيعاً للأسر المنتجة، وأكدت رئيسة المهرجان الدكتورة هالة الشاعر أن «مداخيل» المهرجان غطت بالكامل وسيتم صرفها بالكامل لأبناء الجمعية، مشيرة إلى أن الجمعية تقدم خدماتها للأسر الأحوج في جدة إذ ترعى الجمعية ما بين 1700إلى ألفي أسرة سنوياً، حيث يتم رعايتها صحياً واجتماعياً.

 

وتعد السعودية إحدى أغنى دول العالم بالتمور، وتشير إحصائيات منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة لعام 2008 إلى أنها أصبحت ثالث أكبر منتج للتمور بعد مصر وإيران. وزاد الإنتاج السنوي السعودي من التمر إلى 986 ألف طن بزيادة نحو 30 بالمئة في السنوات العشر الماضية.

 

وكان أول سوق نسائي مخصص لبيع التمور بالمملكة يُدار بأيدي نساء سعوديات، قد انطلق في أغسطس/آب الماضي.