لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 5 Jan 2013 12:45 AM

حجم الخط

- Aa +

بعد ديبارديو، بريجيت باردو تهدد بالهجرة لروسيا

هددت نجمة الإغراء الفرنسية السابقة بريجيت باردو في رسالة بعثت بها للرئيس فرنسوا هولاند بالتخلي عن بلدها والهجرة الى روسيا ما لم تتدخل الحكومة الفرنسية لانقاذ حياة فيلين مهددين بالقتل لاصابتهما بالسل.

بعد ديبارديو، بريجيت باردو تهدد بالهجرة لروسيا
حسناء السينما الفرنسية السابقة بريجيت باردو

هددت نجمة الإغراء الفرنسية السابقة بريجيت باردو في رسالة بعثت بها للرئيس فرنسوا هولاند بالتخلي عن بلدها والهجرة الى روسيا ما لم تتدخل الحكومة الفرنسية لانقاذ حياة فيلين مهددين بالقتل لاصابتهما بالسل.

وهددت باردو بأنها ستحذو حذو الممثل جيرار ديبارديو الذي قرر ترك فرنسا احتجاجا على نسبة ضريبة الدخل المرتفعة التي فرضت عليهن حسب ماورد في موقع بي بي سي بالعربية.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد وافق على منح ديبارديو الجنسية الروسية.

وقالت نجمة الاغراء السابقة، التي تعتبر من أقوى المدافعات عن حقوق الحيوانات في فرنسا، إنها ستتقدم بطلب للحصول على الجنسية الروسية ما لم يعف عن الفيلين "بيبي" و"نيبال" الموجودين في حديقة حيوان مدينة ليون.

وتقرر إعدام الفيلين المصابين بالسل خوفا من انتقال العدوى منهما إلى الحيوانات الأخرى في الحديقة، وإلى الزوار. وقالت باردو في بيان لها "إذا أقدمت السلطات على هذا العمل الجبان والمشين المتمثل في قتل "بيبي" و"نيبال" فإنني سآخذ الجنسية الروسية، وسأغادر هذا البلد الذي أضحى ليس أكثر من مقبرة للحيوانات".

كما كانت باردو، وعمرها 78 عاما، من أقوى المدافعين عن دوبارديو في سجاله مع الحكومة الفرنسية، بشأن انتقاله للإقامة في بلجيكا المجاورة، بسبب الضرائب المطبقة في بلده.

ويأتي موقف باردو يوما بعد قرار الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، منح دوبارديو الجنسية الروسية، وهو ما جعل الممثل الفرنسي يعلن عن إعجابه بالرئيس الروسي، و"الديمقراطية العظيمة" التي في بلاده.

وقد أثارت تصريحات دوبارديو، بشأن روسيا والديمقراطية فيها، ردودا وتعليقات من المواطنين الروس العاديين، بعضها فخر واعتزاز، وبعضها الآخر سخرية وتهكم.

فقد كتب فلاديمير سوكولوف على موقعه في فيسبوك: "إنه معجب بديمقراطيتنا.. لقد فقد صوابه". أما زويا أليكسييفنا، في موسكو، وعمرها 80 عاما، فكانت أكثر ترحيبا بالممثل الفرنسي، حيث قالت "نحن نحب دوبارديو كثيرا. ونحن فخورون بأنه اختار بلادنا. وأضافت "يوجد الكثيرون من العظماء في روسيا، وإذا جاءنا عظيم آخر فعلى الرحب والسعة".