لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 14 Jan 2013 10:10 AM

حجم الخط

- Aa +

23 حادث غرق في دبي خلال عام 2012

أعلنت إدارة الإنقاذ بالإدارة العامة للعمليات في شرطة دبي أن العام الماضي سجل وقوع 23 حادث غرق، نجم عنها حالتي وفاة، فيما شهد عام 2011 وقوع 64 حادث غرق نجم عنها حالة وفاة واحدة.

23 حادث غرق في دبي خلال عام 2012

أعلنت إدارة الإنقاذ بالإدارة العامة للعمليات في شرطة دبي أن العام الماضي سجل وقوع 23 حادث غرق، نجم عنها حالتي وفاة، فيما شهد عام 2011 وقوع 64 حادث غرق نجم عنها حالة وفاة واحدة.

وقال الرائد الخبير جمعة بطي بن درويش مدير إدارة الإنقاذ، إن فرق الإنقاذ البحري تعاملت خلال العام الماضي مع 23 حادث غرق، أعلى مجموع فيها تم تسجيله خلال مارس وابريل ويونيو، حيث شهد كل شهر منها وقوع 5 حوادث فيما سجلت الأشهر الأخرى وقوع حوادث متفاوتة تراوح عدادها في الشهر الواحد من 1- 3 حوادث، نجم عن مجمل هذه الحوادث 26 إصابة بينها حالتي وفاة و13 إصابة بسيطة و9 إصابات متوسطة وإصابتين بالغتين.

وأوضح مدير إدارة الإنقاذ حول حالتي الوفاة أنهما وقعا في ممزر دبي، وتعود أسباب الوفاة في الحالة الأولى إلى عدم الإلمام بمهارات السباحة وسجلت في فترة الظهيرة، فيما تعود أسباب وقوع الحادثة الأخرى إلى السباحة في الوقت غير مناسب وبعد غياب الشمس.

وقال إن الإدارة اتخذت جملة من الإجراءات التعزيزية من إعادة توزيع الدوريات والتركيز على المناطق التي تسجل وقوع الحوادث ، والعمل على نشر الوعي عبر مختلف الوسائل المتاحة، محدداً أن أبرز أسباب الغرق هي عدم إتقان مهارات السباحة الأساسية والمتقدمة، حدوث تقلصات عضلية مفاجئة تنجم عن الإجهاد أو عدم ممارسة التمارين السويدية قبل الإقبال على رياضة السباحة، وعدم إتباع إرشادات المنقذين في الموقع ، بالإضافة إلى الخوف والذعر وعوامل أخرى تتعلق بالأمواج والتيارات البحرية وقناديل البحر وتناول بعض الأدوية التي تؤثر على نشاط الجسم، وعوامل أخرى كالثقة الزائدة بالنفس واللامبالاة والسباحة لفترات طويلة ومساحات بعيدة، أو التوغل في مناطق غير مخصصة للسباحة وفي أوقات غير ملائمة، ولا سيما بعد غياب الشمس.

وفي السياق ذاته أكد مدير إدارة الإنقاذ على سرعة الوصول إلى موقع الحادث ضمن مدة زمنية محددة تقدر بـ ‬7 دقائق من زمن استلام البلاغ بالنسبة لحوادث الغرق التي تتمتع بخصوصية كونها ترتبط بشكل مباشر بإنقاذ حياة شخص، وكون خلايا الدماغ تحتاج لمدة تتراوح من ‬5-‬7 دقائق قبل أن تموت، وتعدت نسبة الاستجابة لدى الإدارة ‬100٪ من مجموع البلاغات الواردة، في حين يقدر زمن الوصول بالنسبة للحوادث البحرية ضمن نطاق ‬7 ميل بحري ‬15 دقيقة، فيما لم يسجل وقوع حوادث ضمن مسافة من 7- 14 ميل بحري العام الماضي.