لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 19 Sep 2012 12:56 PM

حجم الخط

- Aa +

مجلة فرنسية ساخرة تنشر رسوم كاريكاتير للرسول

نشرت المجلة الفرنسية الساخرة (شارلي إبدو) رسوم كاريكاتير للنبي محمد اليوم الأربعاء مما يهدد باشعال غضب المسلمين حول العالم الذين اثار حفيظتهم بالفعل فيلم مسيء للرسول.

مجلة فرنسية ساخرة تنشر رسوم كاريكاتير للرسول

(رويترز) - نشرت المجلة الفرنسية الساخرة (شارلي إبدو) رسوم كاريكاتير للنبي محمد اليوم الأربعاء مما يهدد باشعال غضب المسلمين حول العالم الذين اثار حفيظتهم بالفعل فيلم مسيء للرسول.

وقالت الحكومة الفرنسية -التي كانت حثت المجلة الا تنشر الرسومات- إنها ستغلق منشآت تشمل سفارات ومدارس في 20 دولة يوم الجمعة المقبل لانه في احيان تندلع احتجاجات عقب صلاة الجمعة.

ونشرت شرطة مكافحة الشغب لحماية مكاتب المجلة في باريس بعد توزيعها اليوم وعلى غلافها رسم ليهودي متشدد يدفع كرسيا متحركا يجلس عليه شخص يرتدي عمامة إلى جانب العديد من الرسومات في الصفحات الداخلية بعضها رسوم كاريكاتيرية عارية تسخر من النبي محمد.

وردا على نشر الصور صرح عصام العريان القائم باعمال رئيس حزب الحرية والعدالة المصري وهو الذراع السياسية لجماعة الاخوان المسلمين "نرفض ونشجب الرسوم الفرنسية التي تسيء للنبي وندين اي عمل يشوه المقدسات."

ودعا لاتفاقية ترعاها الامم المتحدة لمنع ازدراء الدين وقال "نحن ندين العنف ونقول ان الاحتجاج السلمي حق للجميع. ارجو أن نشهد رد فعل شعبيا غربيا وفرنسيا يدين هذا."

واثار بث الفيلم احتجاجات في عدد كبير من الدول اسفرت في بعض الاحيان عن سقوط ضحايا.

وقتل السفير الامريكي لدى ليبيا وثلاثة من مواطنيه في هجوم في بنغازي. واقتحم مسلمون غاضبون سفارات غربية وامريكية في اسيا وافريقيا والشرق الاوسط. واعلن متشددون افغان أن تفجيرا انتحاريا اسفر عن مقتل 12 امس هو رد على الفيلم.

وانتقد وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس نشر الرسومات ووصفه بأنه مستفز.

وقال فابيوس في مؤتمر صحفي دوري "رأينا ما حدث الاسبوع الماضي في ليبيا ودول اخرى مثل افغانستان. نطلب من الجميع التصرف بشكل مسؤول."

وذكر متحدث باسم وزارة الخارجية إن فرنسا ستغلق مؤقتا سفاراتها ومدارسها في 20 دولة يوم الجمعة "كإجراء احترازي".

ولمجلة شارلي إبدو تاريخ طويل في استفزاز المشاعر. وكانت مكاتب المجلة في العاصمة الفرنسية باريس تعرضت لهجوم بقنبلة حارقة في نوفمبر تشرين الثاني بعد ان نشرت رسما كاريكاتيريا ساخرا للنبي محمد.

وفي عام 2005 فجرت رسوم كاريكاتيرية دنمركية للنبي محمد موجة من الاحتجاجات في أنحاء العالم الإسلامي قتل فيها ما لا يقل عن 50 شخصا.

واتهم المجلس الفرنسي الإسلامي -وهو الهيئة الرئيسية التي تمثل المسلمين في فرنسا- شارلي إبدو بإلهاب المشاعر المعادية للمسلمين في مثل هذا الوقت العصيب.

وأضاف ان المجلس ينتابه قلق عميق ازاء التصرف غير المسؤول الذي من شأنه في مثل هذا الجو المشحون بالمخاطر تأجيج التوترات وإثارة ردود فعل مضرة.

وقال ريشار براسكوير رئيس الكيان الممثل للطائفة اليهودية في فرنسا إن الرقابة الدينية خطأ ولكنه أضاف أن نشر رسومات مسيئة للنبي محمد في هذا التوقيت "تحت مسمي الحرية عمل غير مسؤول".

وقال رئيس الوزراء الفرنسي جان مارك ايرو إن السلطات رفضت طلبا للسماح بمسيرة في باريس احتجاجا على الفيلم.

وقال لراديو ار.تي.ال "ما من سبب يدعو للسماح بتسلل صراعات لا تخص فرنسا للبلاد."

وترددت بالفعل دعوات عبر شبكات التواصل الاجتماعي على الإنترنت إلى مظاهرات احتجاج يوم السبت بعدما اعتقلت الشرطة نحو 150 شخصا حاولوا المشاركة في مظاهرة احتجاج غير مرخص بها بالقرب من السفارة الأمريكية في باريس الاسبوع الماضي.