لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 15 Sep 2012 03:17 AM

حجم الخط

- Aa +

العائلة الملكية تقاضي مجلة فرنسية نشرت صورا لدوقة كمبريدج عارية الصدر لمنعها من نشر المزيد من الصور

شرعت العائلة الملكية في بريطانيا في اتخاذ اجراءات قانونية ضد مجلة كلوزر الفرنسية التي نشرت صورا لدوقة كمبريدج عارية الصدر والمجلة تنوي نشر صور أكثر إحراجا

العائلة الملكية تقاضي مجلة فرنسية نشرت صورا لدوقة كمبريدج عارية الصدر لمنعها من نشر المزيد من الصور
اتخاذ اجراءات قانونية ضد مجلة كلوزر الفرنسية

صرح مسؤول من القصر الملكي أن العائلة الملكية في بريطانيا شرعت في تحريك دعوى قضائية ضد مجلة كلوزر الفرنسية التي نشرت صورا لدوقة كمبريدج عارية الصدر، بتهمة انتهاك الخصوصية والمجلة تنوي نشر صور أكثر إحراجا كما تبين أن رئيس مجلس إدارة دار نشر المجلة هي مارينا برلسكوني ابنة برسلكوني رئيس وزراء إيطالية بحسب ديي ميل.

وكانت المجلة المعنية بأخبار المشاهير نشرت مجموعة من الصور لدوقة كمبريدج أثناء قضائها وزوجها عطلة في جنوب فرنسا في قصر خاص بابن شقيقة الملكة في فرنسا وفقا لموقع بي بي سي العربي.

وذكرت محكمة في منطقة نانتير بالقرب من العاصمة الفرنسية باريس إن محامي الأمير وزوجته قدم طلبا ببدء الإجراءات القانونية ومن المقرر الاستماع إلى ناشري المجلة الاثنين المقبل.

وقال متحدث باسم الزوجين إن " قصر سان جيمس يؤكد أن دوق ودوقة كمبريدج بدآ الجمعة في فرنسا تحريك دعوى قضائية ضد المجلة الفرنسية بتهمة انتهاك الخصوصية". موضحا أن "دوق ودوقة كمبريدج أصيبا بحزن شديد بعد علمهما أن المجلة الفرنسية وأحد مصوريها انتهكا خصوصيتهما بطريقة غريبة وغير مبررة".

ونشرت المجلة الأسبوعية مجموعة من الصور على خمس صفحات لمدلتون وهي مستلقية عارية الصدر أثناء حمام شمسي فيما ظهر الأمير وليام في شرفة بمبنى عتيق يرجع للقرن التاسع عشر في جنوب فرنسا.

وتعيد هذه الصور، فتح الجدل بشأن خصوصية أفراد العائلة المالكة في بريطانيا وحدود حرية الصحافة بعد بضعة أسابيع فقط من قيام موقع الكتروني أمريكي وصحيفة الصن البريطانية بنشر صور عارية للأمير هاري الأخ الأصغر لوليام في غرفة فندق بلاس فيغاس.

ويقول مراسل بي بي سي نيكولاس ويتشيل إنه من النادر أن يغضب القصر الملكي بهذا الشكل العلني جراء إحدى القضايا وهو ما يعكس حالة الغضب التي يشعر بها الأمير وليام.