لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 12 Sep 2012 06:11 AM

حجم الخط

- Aa +

الفيلم المسيء للإسلام أنتجه إسرائيلي أمريكي

ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن الفيلم الذي كان وراء المظاهرات العنيفة المعادية للأميركيين أمس  في مصر وليبيا والتي أوقعت قتيلا على الأقل في بنغازي، أخرجه وأنتجه إسرائيلي أميركي ووصف فيه الإسلام بأنه "سرطان".

الفيلم المسيء للإسلام أنتجه إسرائيلي أمريكي
مصريون يستعدون لحرق العلم الأمريكي على سور السفارة الأمريكية بالقاهرة

ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن الفيلم الذي كان وراء المظاهرات العنيفة المعادية للأميركيين أمس  في مصر وليبيا والتي أوقعت قتيلا على الأقل في بنغازي، أخرجه وأنتجه إسرائيلي أميركي ووصف فيه الإسلام بأنه "سرطان".

وقالت الصحيفة إن الفيلم المسمى  "براءة المسلمين" أخرجه وأنتجه سام بازيل وهو إسرائيلي أميركي (54 عاما) ينحدر من جنوب كاليفورنيا ويدير شركات عقارية.

وقال بازيل للصحيفة إن "الإسلام سرطان". وأكد أنه هو الذي يقف وراء الفيلم، مشيرا إلى أنه جمع خمسة ملايين دولار من مائة يهودي لم يحدد هوياتهم لتمويل الفيلم.

وأوضح أنه عمل مع 60 ممثلا وفريق من 45 شخصا لإخراج الفيلم خلال ثلاثة أشهر العام الماضي في كاليفورنيا. وقال "إنه فيلم سياسي وليس فيلما دينيا".

وحصل الفيلم على دعم القس الأميركي المتطرف والعنصري  تيري جونز الذي أثار ضجة من خلال حرقه نسخا من المصحف الشريف في أبريل/ نيسان الماضي.

وقال جونز في بيان عن الفيلم "إنه إنتاج أميركي لا يهدف إلى مهاجمة المسلمين ولكن إلى إظهار العقيدة المدمرة للإسلام".