لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 7 Nov 2012 04:20 PM

حجم الخط

- Aa +

متظاهرون يطالبون بإلغاء قانون منع التدخين في الاماكن العامة بلبنان

تظاهر المئات من العاملين في المطاعم والمقاهي في بيروت اليوم الاربعاء للتنديد بقرار منع التدخين في الاماكن العامة بما فيها المطاعم والمقاهي.

متظاهرون يطالبون بإلغاء قانون منع التدخين في الاماكن العامة بلبنان
تشكل النرجيلة في لبنان مصدرا للهو والتسلية والمتعة لدى شريحة كبيرة من اللبنانيين والسواح العرب والاجانب

أطلق المئات من أصحاب وعمال المطاعم في لبنان صرخة احتجاج على قانون منع التدخين في الاماكن العامة بما فيها المطاعم والمقاهي الذي دخل حيز التطبيق في سبتمبر الماضي مطالبين بتعديل القانون عبر تخصيص أماكن للمدخنين وفقا لرويترز.

فقد تظاهر المئات من العاملين في المطاعم والمقاهي في بيروت اليوم الاربعاء للتنديد بالقرار الذي اعتبروه مجحفا مطالبين بتعليق القانون ريثما يتم تعديله.

وفي كلمة القاها في الحشد أعلن رئيس اتحاد النقابات السياحية والفنادق في لبنان بيار الاشقر "حالة طوارىء سياحية" طالبا من المسؤولين اللبنانيين تعليق القانون ريثما يتم تعديله.

وقال "نعلن حالة طوارىء سياحية... ونطالب بتعليق القانون حتى لا نرى الشباب واقفين على أبواب السفارات ونرى أصحاب المطاعم على أبواب المصارف وعلى أبواب المحاكم بسبب الافلاسات.. نطلب تعليق القانون مؤقتا."

وفي الثالث من سبتمبر الماضي دخل قانون منع التدخين في الاماكن العامة المغلقة حيز التنفيذ وبات المخالفون عرضة لدفع غرامة مالية بقيمة 90 دولارا للمدخن وأخرى تتراوح بين 900 و2700 دولار على إدارة المكان العام إذا ثبت أنهم يغضون النظر عن المخالفين مع إمكانية الحكم بالسجن لمدة ثلاثة اشهر إذا تكررت المخالفة.

وقال الاشقر لتلفزيون رويترز "مطالبنا اليوم تعليق القانون بسبب وضع البلد الاقتصادي والسياحي خاصة وأن هناك تدهورا وانهيارا في قطاع المطاعم، حتى يصار الى تعديل القانون الذي هو تعديل بسيط جدا متواجد في كل دول العالم وليس فقط في لبنان."

وتسببت المظاهرة بزحمة سير خانقة في العاصمة بعدما افترش المحتجون طريقا رئيسيا لأكل المقبلات اللبنانية الشهيرة ولشرب القهوة وتدخين النرجيلة والرقص الشعبي.

وحسب بيانات منظمة الصحة العالمية التي تعود الى عام 2010 فإن حوالي 46 بالمئة من الرجال و31 بالمئة من النساء في لبنان يدخنون بانتظام.

في حين يعتبر عدد المدخنين في لبنان بين المعدلات الاعلى في المنطقة والامراض السرطانية المتصلة بشكل مباشر بالتدخين ترتفع بمعدلات سريعة.