لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 4 Nov 2012 07:17 AM

حجم الخط

- Aa +

560 إماراتياً وإماراتية قدموا طلبات زواج لهيئة تنمية المجتمع بدبي

قدم نحو 560 مواطناً ومواطنة من دولة الإمارات طلبات زواج في خدمة «بناء» التي أطلقتها هيئة تنمية المجتمع في دبي خلال أبريل/نيسان 2011، لمساعدة الراغبين في الزواج على إيجاد شريك الحياة المناسب، ورفع معدل الزواج والقضاء على العنوسة في كل إمارات الدولة.

560 إماراتياً وإماراتية قدموا طلبات زواج لهيئة تنمية المجتمع بدبي

قدم نحو 560 مواطناً ومواطنة من دولة الإمارات طلبات زواج في خدمة «بناء» التي أطلقتها هيئة تنمية المجتمع في دبي خلال أبريل/نيسان 2011، لمساعدة الراغبين في الزواج على إيجاد شريك الحياة المناسب، ورفع معدل الزواج والقضاء على العنوسة في كل إمارات الدولة.

وأوضحت لـ «الرؤية الاقتصادية» تنفيذي توافق أسري في إدارة التنمية الأسرية في هيئة تنمية المجتمع فاطمة خميس أن 70 في المئة من مقدمي الطلبات إناث، مشيرة إلى أنهن يأتين مع ذويهن (الأم أو الأخت أو الأب) لتقديم طلب الزواج، ودللت على قولها بأن «شاباً في الأسبوع الماضي أحضر ثلاثاً من شقيقاته لتسجيلهن في خدمة بناء».

وأكدت أن الخدمة مجانية، لا يدفع طالبها مقابلاً مالياً حيال ذلك، أي أنها أشبه بعمل الخطّابات ولكن بصورة منظمة ذات مصداقية.

واعتبرت خميس أن «ما يطمئن أولياء أمور الفتيات والشباب أن الخدمة تحت مظلة جهة حكومية، ويتم التعامل مع الطلبات بسرية تامة، وفقاً للعادات والتقاليد السائدة».

وحددت أهداف الخدمة برفع معدل زواج الإماراتيين وخفض معدل العنوسة والتقليل من الزواج المختلط من أجانب، مؤكدة «لا نزوّج بالسر أو مسيار». واعتبرت المصداقية هي الفارق بين خدمة «بناء» وعمل الخطّابات، شارحة أنه «أثناء تسجيل البيانات الشخصية، يتم التأكد مما يدونه المتقدم من حيث جهة عمله ومؤهله العلمي وحالته الاجتماعية وعمره ومن أي إمارة، ويكتب تقرير عن حالته الدينية والأخلاقية».

وأشارت إلى أن «الخدمة مقدمة للمطلق والعازب والأرمل»، مبينة أن «الراغب في التسجيل يملأ استمارة البيانات الشخصية والمواصفات المطلوبة في الطرف الآخر».

ونوهت بأن «بناء» تستقبل الطلبات من عمر 18 عاماً فما فوق، مشيرة إلى أن امرأة (52 عاماً) طلبت تعبئة طلب الزواج.

وبيّنت خميس أن «شروط التسجيل في الخدمة تتطلب أن يكون المتقدم من مواطني دولة الإمارات وإحضار صورتي جواز السفر وخلاصة القيد وصورة عن شهادة الطلاق للمطلق»، مؤكدة أن الخدمة تشترط على المتقدم من الذكور أن يكون لديه وظيفة ودخل شهري ثابت. وذكرت أنه «بعد تطابق المواصفات على الطرفين، يتم إخبار الرجل بعنوان الفتاة وإعطائه رقم هاتفها للخطبة»، مفيدة بأن ثمة تفاعلاً من أسر أيدت الفكرة كونها لا تخرج عن العادات والتقاليد.