لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 19 Nov 2012 01:37 PM

حجم الخط

- Aa +

5 سعوديات في أمريكا يحصلن على تأشيرة الضحية

تمنح هذه التأشيرة للأشخاص اللذين يقعون ضحايا جرائم التعنيف.

5 سعوديات في أمريكا يحصلن على تأشيرة الضحية
جرائم التعنيف

ذكرت صحيفة الحياة السعودية أن خمسة سعوديات تخلين عن تأشيرات الدراسة الممنوحة لهن، ليحصلن على التأشيرة التي تمنح لضحايا جرائم التعنيف.

 

وتقول الصحيفة أن الفتيات فضّلْن إبقاء جوازات سفرهن السعودية لديهن، مع وقف الملحقية الثقافية التابعة للسفارة السعودية في واشنطن الصرف عليهن، بحكم أنهن إما مبتعثات أو مرافقات.

 

كما أكدت مصادر من الملحقية الثقافية السعودية لصحيفة الحياة لهم أن معظم هؤلاء من المرافقات وبعضهن طالبات أقدمن على ذلك بسبب خلاف مع إخوتهن أو مع أزواجهن، ولفت إلى أن هناك طالبة سعودية تعيش الآن في "ملاذ" مع أطفالها بسبب خلاف مع زوجها، فبعد أن حكمت المحكمة الأمريكية لها في النزاع ضد زوجها لم تستطع العودة إلى منزله، ولأنه لا توجد ضمانات لحمايتها بعد عودتها إلى المملكة، فضلت البقاء في "الملجأ"، حيث تنفق عليها سلطات الضمان الاجتماعي الأمريكية.

 

وتحاول كل من السفارة السعودية والملحقية الثقافية بحل المشاكل ودياً، حيث تحرص الزوجات أو المرافقات للمبتعث بالحصول على ضمانات قانونية، تحميها من زوجها أو عائلتها في حال رجوعها إلى المملكة العربية السعودية.

 

من جهته قال المستشار الشرعي والقانوني عبد العزيز القاسم لـلصحيفة أن الأحكام الصادرة في دول أجنبية على سعوديين نافذة بعد وصولهم إلى المملكة، شرط عدم مخالفتها لنظام المملكة، بحسب نظام التنفيذ السعودي. وأضاف أن للمبتعث حق في تقديم شكوى ومقاضاة مبتعث آخر من أبناء جنسيته على أرض دولة أخرى، لانعقاد الاختصاص القضائي لها بحكم وجود النزاع على أرض تلك الدولة.