لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 12 Nov 2012 08:36 AM

حجم الخط

- Aa +

الإخوان المسلمون وراء طلاق هيفاء وهبة بسبب "الارتباطات التجارية الكبيرة لزوجها معهم"

أفاد تقرير اليوم الإثنين بأن جماعة الإخوان المسلمين في مصر هم وراء إنفصال الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي عن زوجها رجل الأعمال المصري أحمد أبو هشيمة قبل أيام.

الإخوان المسلمون وراء طلاق هيفاء وهبة بسبب "الارتباطات التجارية الكبيرة لزوجها معهم"

أفاد تقرير اليوم الإثنين بأن جماعة الإخوان المسلمين في مصر هم وراء إنفصال الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي عن زوجها رجل الأعمال المصري أحمد أبو هشيمة قبل أيام.

 

وقالت صحيفة "الأخبار" اللبنانية في تقريرها الذي جاء تحت عنوان "هيفاء... خرب بيتها الإخوان" إن النجمة اللبنانية تعلم جيداً أن طلاقها لن يمرّ مرور الكرام. بدأت وسائل الإعلام تحلّله، وآخر الأخبار تشير إلى أنّ الجماعة تقف وراء انفصالها عن أحمد أبو هشيمة الذي يرتبط بعلاقات تجارية مع أفرادها.

 

وكتب محمد عبدالرحمن إن هيفاء وهبي عندما أعلنت انفصالها عن زوجها، رفضت الإفصاح عن الخلافات التي أدت إلى تلك الخطوة. لكن يبدو أنّ السياسة تآمرت على النجمة اللبنانية ودفعتها إلى الطلاق؛ إذ إنّ نجم زوجها أحمد أبو هشيمة بدأ يلمع عقب الثورة المصرية. ومع دخول أحمد عز، أحد أبرز رجال الأعمال وتاجر الحديد الشهير، إلى السجن جرّاء تهم الفساد والسرقة، قام البعض بتكريس طليق هيفاء الوجه البديل لأكبر رجل أعمال في عصر مبارك؛ لأنّهما يعملان في مجال واحد.

 

ومع ارتفاع أسهم أبو هشيمة، بدأ الإخوان المسلمون بالضغط عليه، والتدخل في حياته الخاصة. تمتع رجل الأعمال الإخواني حسن مالك ونجله معاذ بالجرأة، وطلبا من أبو هشيمة تطليق هيفاء شرطاً واضحاً لاستكمال شراكتهما التجارية التي بدأت قبل سنوات وأثمرت ملايين الدولارات.

 

ورأى الإخوان أنه لا يمكنهم أن يقبلوا رجل أعمال في صفوفهم وهو مرتبط بفنانة اشتهرت بأغانيها "المثيرة" وثيابها "الجريئة"، ما قد يعرّض الجماعة لانتقادات لم يعرفوها سابقاً وتسيء إليهم وهم في غنى عنها. لم يكن أمام أبو هشيمة سوى نكران هذه الرواية جملة وتفصيلاً، مؤكداً أنّ صداقته مستمرة بهيفا، وأنّهما يكنّ أحدهما الاحترام للآخر.

 

رفض الطليق الرواية التي تحدّثت عن ضغط حسن مالك عليه كي ينفصل عن الفنانة، مؤكداً أن علاقة مودّة تربطه بتلك العائلة فقط، نافياً أي شراكة مالية معها. كذلك نكر أبو هشيمة دور الإخوان المسلمين في طلاقه من صاحبة "رجب بعد أربع سنوات من زواج لم يثمر أولاداً.

 

وقالت صحيفة "الأخبار" اليومية إن رجل الأعمال شعر بالغضب جراء تلك التأويلات، وطلب من الصحافة عدم الانسياق وراء الشائعات، وأكد استمرار التواصل مع طليقته، معللاً ذلك بالأسلوب المتحضّر الذي أُعلن به الطلاق. ويبدو أنّ الطليقين لن يوضحا أي أسباب لانفصالهما، وفرضا سياجاً سرياً على ذلك. لكن الصحافة لم ترحمهما.

 

قبل أيام قليلة، عنونت إحدى القنوات اللبنانية خبراً مفاده أنّ هيفاء وهبي ستكشف في مقابلة معها "أسباب طلاقها"، فاستعد الجميع لذلك "السكوب". لكن سرعان ما خُدع المشاهد بالعنوان العريض؛ لأن الفنانة لم تعلن أسباب طلاقها، بل اكتفت في اتصال هاتفي لم تتخطّ مدّته دقيقة واحدة بالقول إنّها انفصلت عن زوجها بكل هدوء وحضارة، ولا تزال المحبة قائمة بينهما.

 

يبدو أن نجمة "بوس الواوا" بدأت تستعدّ لمرحلة ما بعد أبو هشيمة، وتساءل البعض عن مدى قدرتها على استعادة ما فقدته من نجومية، وخصوصاً أن نجمها بدأ يأفل بسبب التزامها سابقاً عدم تقديم أعمال مثيرة للجدل كي لا تسبّب حرجاً لأحمد الذي انفصل عن زوجته الأولى من أجل الارتباط بها.

 

لم تقدّم هيفاء عموماً أعمالاً مثيرة للجدل خلال فترة زواجها، وشاركت في فيلم "دكان شحاتة" اليتيم، ولم تكرّر تجربة التمثيل تلك؛ لأنّ مسلسلها الأول "مولد وصاحبه غايب" ما زال متعثراً، وكان من المفترض أن يبصر النور في رمضان الماضي.

 

وقد تردّد سابقاً دعم أبو هشيمة للعمل مادياً، وهي الخطوة التي باتت محل شك إثر انفصال رجل الأعمال عن النجمة الشهيرة.