لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 23 May 2012 06:04 AM

حجم الخط

- Aa +

منال الشريف: عبثوا مع المرأة الخطأ

منال الشريف في حوار أجرته صحيفة الاندبندنت البريطانية - الشريف التي أصبحت رمزا لحرية المرأة عند نشر صورها تقود سيارة في السعودية.

منال الشريف: عبثوا مع المرأة الخطأ
منال الشريف

في حوار أجرته صحيفة الاندبندنت البريطانية مع الناشطة السعودية منال الشريف التي أصبحت رمزا لحرية المرأة عند نشر صورها تقود سيارة في السعودية، اشارت بالقول إنهم لم يعرفوا أنهم عبثوا مع المرأة الخطأ.

 

 

وأشارت الشريف لجاي أدامز من الصحيفة بالاضطهاد الذي تحملته في سعيها للحصول على المساواة ولماذا لن تسمح بإسكاتها.

الشريف كانت الفتاة التي تحدت قسوة المجتمع السعودي وقادت سيارتها في شوارع الخبر متحدية القوانين التي تجرم قيادة المرأة للسيارة في السعودية. اعتقلت الشريف وأمضت تسعة أيام في السجن بشبهة ارتكابها لجريمة "تهديد السلم الأهلي".

 

وبرزت الشريف قبل عام بعد أن لمع اسمها على مستوى العالم بفضل انتشار لقطات على يوتيوب شاهدها الملايين بعد التقاطها، بهاتف جوال لصديقتها، لقطات لا تزيد مدتها عن بضع دقائق وهي تقود السيارة كانت كافية لملايين المشاهدات على الإنترنت. استفادت الشريف من شهرتها سعيا وراء التغيير وقادت حملة لقيادة السعوديات للسيارة احتجاجا على قانون منعهن، وقامت برفع قضايا ضد قوانين المرور في المملكة، ونظمت مؤخرا مجموعة ضغط نسائية بهدف مواجهة التعامل مع المرأة السعودية كمواطنة من الدرجة الثانية. 

 

ولم يكن سعيها خاليا من المخاطر والتهديد بالقتل ولم تكن شهرتها ولا اختيارها إلى جانب الرئيس الأمريكي باراك أوباما في قائمة مجلة تايم لأكثر الشخصيات تأثيرات في العالم، بلا ثمن، فهي لا تزال تخشى على سلامة وحياة أفراد عائلتها وابنها الذي يبلغ من العمر ستة سنوات، وهي تقول بأنها تقيس فاعلية ما تقوم به بحدة الهجمات ضدها، "فكلما كانت الهجمات أشرس كلما تبين لي صواب ما أقوم به".

 

وقبل بضعة أشهر تمكنت مصادر في السعودية من إقناع جهات إعلامية بينها الوكالة الفرنسية أجنس فرانس برس أن الشريف قد قضت في حادث تحطم سيارة، وكان هدف  الشائعة توصيل رسالة مفادها القول "أرايتم ؟ إن الله عقبها على أفعالها فلا يجب على المرأة أن تقود سيارة"، وسارعت بطمأنة عائلتها وأخبرت 90 ألف من متابعيها على تويتر أن شائعات موتها هي "هراء".   تلقت الشريف هذا الشهر أقضى عقوبة تنالها أم وهي خسارة مصدر رزقها، حيث اضطرت للاستقالة من شركة أرامكو التي تعمل لديها منذ عقد من الزمن. 

ولدى سؤالها عن سر شهرتها تقول:" لم يدركوا أنهم عبثوا مع المرأة الخطأ". وتضيف اليوم على حسابها على تويتر عجبني قول احدهم " لم يكن البوعزيزي يجر عربة خضار، كان يجر عربة التاريخ" الله يرحمه”، وترد على من يسألها " متى ستأخذ المرأة السعودية حقها؟" بالقول: " ستأخذها عندما تريد، لكنها لا تعلم ذلك".