لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 20 May 2012 10:05 AM

حجم الخط

- Aa +

فيلم سوري قصير يشارك في مهرجان كان السينمائي

سيتم عرض الفيلم السوري الروائي القصير "فلسطين، صندوق الانتظار للبرتقال"، الذي شارك في إنتاجه مهرجان دبي السينمائي الدولي خلال المسابقة الرسمية لمهرجان كان السينمائي، في دورته الـ65، التي تُعقد في الفترة من 16 إلى 27 من مايو الجاري.

فيلم سوري قصير يشارك في مهرجان كان السينمائي

سيتم عرض الفيلم السوري الروائي القصير "فلسطين، صندوق الانتظار للبرتقال"، الذي شارك في إنتاجه مهرجان دبي السينمائي الدولي خلال المسابقة الرسمية لمهرجان كان السينمائي، في دورته الـ65، التي تُعقد في الفترة من 16 إلى 27 من مايو الجاري.

يتناول الفيلم، في 15 دقيقة، هموم السينمائيين في الدول النامية، وسعيهم للحصول على التقدير الذي يستحقونه، وقد تمّ اختياره ضمن 10 أفلام للتنافس في المسابقة الرسمية للمهرجان، الذي استقبل أكثر من 4500 استمارة مشاركة.

الفيلم من إخراج السوري "بسام شخص"، وإنتاج الأردنية "رولا ناصر"، التي حصدت عدة جوائز في مهرجان دبي السينمائي الدولي، عن فيلميها "الجمعة الأخيرة" و"مدن ترانزيت".

وقد حصل الفيلم على دعم إنتاجي من "فيلم فند" الهولندية، إضافة إلى استفادته من منحة دعم المشاريع قيد الإنجاز، التي يقدّمها برنامج "إنجاز"؛ أحد مبادرات سوق دبي السينمائي، الذي يقدّم الدعم للسينمائيين العرب، من السيناريو إلى الشاشة، والسوق السينمائي الوحيد من نوعه في العالم العربي، الذي يغطي طيفاً من الأنشطة السينمائية، بما يقدّمه من ورش عمل وندوات وبرامج تدريب، إضافة إلى سوق للإنتاج المشترك، وسوق لبيع وتوزيع الأعمال السينمائية.

تدور أحداث الفيلم حول "أيوب" و"مصطفى"؛ مخرجين عربيين يكافحان لإنجاز فيلم، يصطدمان بسوء إدارة الأجهزة السينمائية الداعمة للمخرجين المستقلين، فيتجهان إلى الخارج للحصول على الدعم من صناديق أجنبية لفيلم بعنوان "في انتظار صندوق البريد"، ولكن المشكلة الوحيدة التي تواجههما الآن هي ترجمة عنوان الفيلم قبل عرضه في مهرجان كان.

يُذكر أن برنامج "إنجاز" لدعم المشاريع قيد الإنجاز، يقدّم منحاً مالية لـ15 فيلماً عربياً وثائقياً وروائياً كل عام، تصل إلى 100 ألف دولار أمريكي لكل فيلم، وذلك بهدف تمكين السينمائيين العرب من إنجاز أفلامهم في مراحل ما بعد الإنتاج، وتقديمها للجمهور. وكان البرنامج قد تمّ إطلاقه في 2009، وقد دعم أكثر من 45 فيلماً عربياً، بما فيها الروائي المصري "الخروج"، والوثائقي الإماراتي "حمامة"، والعراقي الطويل "الرحيل من بغداد"، ومن فلسطين "حبيبي راسك خربان"، ومن الجزائر "وردة كان لها أولاد"، ومن الأردن "الجمعة الأخيرة". ومن المُقرّر أن يتمّ الإعلان عن أسماء المستفيدين من منحة 2012 خلال الصيف الجاري.

هذا ويشهد مهرجان كان السينمائي الدولي في دورته الـ65 هذا العام عرض عدد من الأفلام العربية، منها "بعد الموقعة" ليسري نصرالله، الذي يتنافس مع 22 فيلماً على سعفة المهرجان الذهبية للأفلام الطويلة.

كما يعرض المهرجان هذا العام آخر أفلام المغربي نبيل عيوش، بعنوان "خيل الله"، وتدور أحداثه حول طفل فقير يتمّ استدراجه للدخول في منظمة إرهابية، وفيلم "7 أيام في هافانا" الذي أخرجه 7 مخرجين عالميين منهم "إيليا سليمان" الذي يعود إلى المهرجان هذا العام بعد عرضه فيلمه الحاصل على جوائز "يد إلهية" في دورة 2002.