لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 17 May 2012 02:14 PM

حجم الخط

- Aa +

وزارة الآثار بمصر تسند حراسة المساجد الأثرية لشركة متخصصة

 قررت وزارة الدولة لشؤون الآثار في مصر إسناد مهمة حراسة المساجد الأثرية إلى شركة متخصصة وذلك بعد تكرار سرقة محتويات بعض المساجد الأثرية في مصر.

وزارة الآثار بمصر تسند حراسة المساجد الأثرية لشركة متخصصة
مصر زاخرة بالمساجد الأثرية

قررت وزارة الدولة لشؤون الآثار في مصر إسناد مهمة حراسة المساجد الأثرية إلى شركة متخصصة وذلك بعد تكرار سرقة محتويات بعض المساجد الأثرية على أن تشمل المرحلة الأولى 76 مسجدا وفقا لرويترز.

وقد شهدت السنوات الماضية تعرض محتويات بعض المساجد الأثرية للسرقة ومنها منبر قانباي الرماح الذي سرق من مسجد السلطان حسن بمنطقة قلعة صلاح الدين الأثرية في نوفمبر تشرين الثاني 2010 .

وفي التاسع من فبراير شباط الماضي أحبطت محاولة لسرقة قطع أثرية من مسجد الرفاعي الذي يضم قبور عدد من حكام مصر من أسرة محمد علي ومنهم الملك فؤاد الأول وابنه الملك فاروق إضافة إلى شاه إيران الراحل محمد رضا بهلوي.

وأعلنت وزارة الآثار الثلاثاء الماضي اختفاء مطرقتين نحاسيتين من بابي مسجدين أثريين بالقاهرة الفاطمية هما مسجد ألجاي اليوسفي وقجماس الإسحاقي قائلة إن "المسجدين ومحتوياتهما ومنقولاتهما في عهدة وزارة الأوقاف."

وقال محمد إبراهيم وزير الدولة لشؤون الآثار اليوم الخميس في بيان إنه تم عمل حصر للمساجد الأثرية والتي تبلغ 128 مسجدا "وتم اختيار 76 مسجدا كمرحلة أولى تسند أعمال حراستها وتأمينها لشركات متخصصة تابعة للقوات المسلحة أو وزارة الداخلية."

والمساجد طبقا للقانون خاضعة لإشراف وزارة الأوقاف ويقتصر دور وزارة الآثار على متابعة حالتها الإنشائية وسلامتها المعمارية.

ولم يذكر البيان تكلفة الحراسة ولكنه سجل أن وزارة الأوقاف خصصت خمسة ملايين جنيه مصري (نحو 833 ألف دولار) لترميم 15 مسجدا "في حاجة عاجلة" إلى ترميم.