لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 4 Jul 2012 08:13 AM

حجم الخط

- Aa +

إلغاء 90% من حفلات الفنانين العرب بلبنان.. نتيجة الأوضاع السياسية

ألقت الأوضاع السياسية في الدول المجاورة للبنان بظلالها على كافة نواحي الحياة الاقتصادية والأمنية وليست الفنية بمنأى عن ذلك. ومهرجانات لبنان اليوم رهن الترقب.  

إلغاء 90% من حفلات الفنانين العرب بلبنان.. نتيجة الأوضاع السياسية
مهرجان بيت الدين.

ألقت الأوضاع السياسية في الدول المجاورة للبنان بظلالها على كافة نواحي الحياة الاقتصادية والأمنية وليست الفنية بمنأى عن ذلك. ففي موسم الصيف يحتفل لبنان عادة بحفلات فنية لا تعد ولا تحصى من ضمنها مهرجانات عريقة استمرت لعشرات السنين، إلا أنها اليوم رهن الانتظار والترقب.

 

وذكرت صحيفة "الوطن" السعودية اليوم الأربعاء، إنه في الوقت الذي أعلنت كافة المهرجانات اللبنانية برامج حفلاتها التي تستضيف فنانين وفرقاً فنية لبنانية وعربية وأجنبية، ومن أبرزها مهرجانات بعلبك وبيت الدين وبيبلوس و"أعياد بيروت" (في أسواق بيروت وسوليدير)، أحجم بعض الفنانين اللبنانيين خلال شهر يونيو/حزيران عن إحياء حفلات في المناطق كما جرت العادة، وغاب بشكل كلي حضور الفنانين العرب، والخليجيين خصوصاً، عن مسارح المناطق اللبنانية.

 

وقال صاحب شركة "دوبل أيد بروداكشن" وشريك شركة روتانا في المهرجانات والحفلات ميشال حايك إن هذا العام شهد إلغاء 90 بالمئة من الحفلات لكافة الفنانين اللبنانيين والعرب وخاصة السعوديين منهم.

 

واعتبر حايك أن موسم الصيف لهذا العام "غير مشجع للأسف. حتى إطلاق الألبومات الغنائية مؤجل بشكل عام، وليس الأوان أوانه".

 

وأضاف إن عدد الحفلات والمهرجانات الفنية التي كان ينظمها مع شركة روتانا خلال مواسم الصيف الماضية كان يصل إلى 55 حفلة يحييها العديد من الفنانين العرب. "هذا الصيف بالنسبة لنا يمكن وصفه بالكارثي".

 

وتابع إن 70 بالمئة من اللبنانيين ينتظرون الموسم السياحي في الصيف كي يحققوا استفادة مادية من خلال الحفلات أو المطاعم والفنادق وسواها. الحاضرون في لبنان لإحياء الحفلات الفنية أغلبهم من المغرب أو من دول أوروبية وأميركية، وقد سجل في روزنامة المهرجانات والحفلات أكثر من 15 فناناً وفرقة أجنبية، كان الحضور فيها لغاية اليوم بنسبة 100 بالمئة، وذلك وفقاً لما ذكرته مديرة العلاقات العامة والإعلام في شركة "سوليدير" رنده الأرمنازي.