لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 19 Jul 2012 07:30 AM

حجم الخط

- Aa +

كشف هوية موظف في برجر كنج نشر صورا يدوس فيها على الطعام

 لم يكن يدور في ذهن موظف متهور في سلسلة مطاعم برجر كنج، أنه لن يفلت بفعلته بعد التباهي بنشر صورة لا تظهر رأسه على الإنترنت وهو يدوس فيها على خضار ستقدم للزبائن

كشف هوية موظف في برجر كنج نشر صورا يدوس فيها على الطعام
الصورة التي استاء منها الآلاف لكنها كشفت صاحبها وجرى فصله بحسب برجر كنج

 لم يكن يدور في ذهن موظف متهور في سلسلة مطاعم برجر كنج، أنه لن يفلت بفعلته بعد التباهي بنشر صورة لا تظهر رأسه على الإنترنت وهو يدوس فيها على خضار ستقدم للزبائن، 

وكان شاب قد نشر صورة تحت عبارة: هذا هو الخس الذي تتناولوه في البرجر كينج" مع صورة تظهر فيها حذاءه فوق عبوتي خس، وأغضبت الصورة كثيرين لكن أحدهم من مجموعة فورتشان  4Chan تمكن خلال 15 دقيقة فقط من التعرف على الفرع الذي قام الموظف بالتقاط الصورة وهويته. 

 

،

وبفضل براعة تقنية من جانب ذلك الشخص من الذين صدموا بالصورة، تمكن من تقصي بيانات في الصورة (تعرف باسم بيانات Exif تظهر بفتح ملف الصورة في برامج تحرير الصور) قادت إلى كشف هوية الموظف والتشهير به بل وفصله من عمله. فبعد نشر الصورة في أحد المواقع، تبين بقليل من التقصي أن ملف الصورة يضم بيانات نظام تحديد المواقع الجغرافية التي أظهرت أن موقعه في مدينة كليفلند الأمريكية في حي ميفيلد هايتس.

 

 

ونقلت قناة فوكس أنه تم تحديد هوية موظف بيرجر كنج وأنه جرى فصله فورا من قبل شركة برجر كنج التي نشرت توضيحا للحادثة أكدت فيه عدم تهاونها مع أي موظف لديها عند تجاهله الالتزام بقواعد التعامل السليم والصحي مع الطعام. واضاف تصريح الشركة أن المطعم الذي وقعت فيه الحادثة يعود لمالك مستقل تعاقد مع برجر كنج بعقد الامتياز (فرانشايز). لكن أخبار ياهو نقلت تصريح مسؤول آخر في الشركة زعم أنه جرى فصل 3 موظفين من المطعم المذكور في كليفلاند. 

 

 

جدير بالذكر أن بعض المواقع التي تنشر الصور تتخلص من البيانات المحملة مع الصورة لتصغير حجم الملف كما هو حال خدمة imgur.com، لكن سوء حظ ذلك الشاب أنه نشره في موقع لا يقدم تلك الميزة. ويبقى تهور البعض على الإنترنت شاهدا على جهلهم بأن بصماتهم الرقمية تظهر في كل مكان يتصفحونه في العالم الرقمي دون أن يدركوا ذلك.