لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 15 Jul 2012 05:43 AM

حجم الخط

- Aa +

إحالة قضية مطاردة بلجرشي إلى الادعاء العام السعودي

تم إحالة قضية الحادث الذي توفي فيه المواطن السعودي عبدالرحمن الغامدي على طريق بلجرشي- أبها إلى فرع هيئة التحقيق والادعاء العام بالمنطقة لإجراء المقتضى.  

إحالة قضية مطاردة بلجرشي إلى الادعاء العام السعودي

أحالت إمارة منطقة الباحة السعودية قضية الحادث الذي توفي فيه المواطن عبدالرحمن الغامدي على طريق بلجرشي- أبها إلى فرع هيئة التحقيق والادعاء العام بالمنطقة لإجراء المقتضى.

 

وكانت محافظة بلجرشي بمنطقة الباحة شهدت فَجر السبت الماضي حادثاً مرورياً مؤلماً، تُوفِّي فيه مواطن، وأصيبت زوجته وطفلاه بإصابات خطيرة، نقلوا إثرها للمستشفى، فيما أُغمي على ثلاثة من المتجمهرين بموقع الحادث، ونقلوا للمستشفى، في وقت اتهمت فيه أسرة المواطن فِرقة للهيئة وأخرى أمنية بمطاردة الأسرة قبل الحادث، ومغادرتها الموقع بعده دون إسعاف المصابين.

 

وأوقفت شرطة محافظة بلجرشي خمسة أعضاء من هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ورجلا أمن يعملون في مركز نقطة الشكران، للاشتباه في تورطهم في الحادث.

 

ووفقاً لصحيفة "الشرق" السعودية اليوم الأحد، استكملت التحقيقات الأولية للموضوع وتم سماع جميع أطراف القضية وتوثيق ذلك في تقرير تم رفعه لإمارة المنطقة من قبل شرطة المنطقة، وبناءً على ذلك تم إحالة كامل أوراق الموضوع إلى فرع هيئة التحقيق والادعاء العام بالمنطقة لإجراء المقتضى النظامي وبما يكفل كافة الحقوق.

 

وقالت الإمارة في بيانها إنها تود أن توضح في هذا السياق أنه بعد دراستها للتحقيقات الأولية، أن من بادر في رصد سيارة المواطن وأسرته والتحدث لصاحبها ومن ثم ملاحقتها هي سيارة الدورية الأمنية ثم لحقتها بفترة قصيرة دورية هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وعند استيقاف سيارة المواطن ترجل أحد أفراد الدورية الأمنية لطلب إثباته فقام المواطن بالفرار فبادر سائق الدورية الأمنية بملاحقته مرة أخرى لاستيقافه حتى وقع الحادث.

 

وأضاف البيان إن إمارة المنطقة لا تقبل مثل هذه التصرفات الفردية ولا يوجد أدنى مبرر لملاحقة سيارة المواطن ولا يتفق أيضاً مع التعليمات والمهام والمسؤوليات لكل من الدورية الأمنية وهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر "مع تقدير إمارة المنطقة لجهود رجال الأمن وأيضاً رجال هيئة الأمر بالمعرف والنهي عن المنكر، وبينت الإمارة أن هذا الحادث لا يقلل بلا شك من شأن جهودهما التي يلمسها المواطن".

 

وطالبت الإمارة المواطنين بعدم الفرار عندما يطلب منهم التوقف من قبل الجهات الأمنية وجهات الضبط وألا يبادروا بالفرار، "فنحن ولله الحمد دولة يحكمها شرع الله ولن يحاسب أحد على خطأ لم يقترفه وكل صاحب حق سيأخذ حقه كاملاً".

 

وكان أمير منطقة الباحة الأمير مشاري بن سعود بن عبد العزيز اطمأن مساء أمس الأول على الحالة الصحية لمصابي الحادث وقدم تعازيه لأسرة المتوفى.