لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 10 Jul 2012 08:24 AM

حجم الخط

- Aa +

تعذيب وهتك عرض مصري أمام زوجته في منزله

اتهام مواطن مصري لضابط شرطة بقسم بدر بتعذيبه وهتك عرضه بماسورة لكسر عينه أمام زوجته لأنه اعترض علي تمزيق ملابسها

تعذيب وهتك عرض مصري أمام زوجته في منزله
elbadil.com

كتبت مروة علاء في صحيفة البديل المصرية عن حادثة تذكر بقمع الشرطة المصرية للشاب المصري خالد سعيد الذي كان ضمن أسباب اندلاع الثورة المصرية. وتشير الصحيفة إلى اتهام مواطن مصري لضابط شرطة بقسم بدر بتعذيبه وهتك عرضه بماسورة لكسر عينه أمام زوجته لأنه اعترض علي تمزيق ملابسها.

 

اتهم مواطن ضابط مباحث بقسم بدر بتعذيبة وهتك عرضه في منزله أمام زوجته ، وقال وحيد مصطفي السيد 29 عام ويعمل خطاط في البلاغ رقم854/2012 إداري بدر، نيابة بدر، التجمع الخامس أن الضابط اقتحم منزله بدعوى التفتيش عن سلاح أبيض وضرب زوجته ومزق ملابسها وحينما اعترض ضربه وقيده وهتك عرضه بـ  "ماسورة ستارة " كما اعتدى علي من حاول انقاذه من الجيران . 

 

 

وقال وحيد في شهادته لمركز النديم للتأهيل النفسي وضحايا العنف" أنه في يوم الإربعاء 27 يونيو إقتحم  ضابط يدعي "مصطفى القاضي"، معاون مباحث بقسم بدر بإقتحام شقته في الثالثة عصرا،وكان معه عربيتين "بوكس أمن مركزي وعربية بوكس مليانة مباحث (لابسين ملكي)" ، مؤكدا انه جاء إليه مرتين قبل ذلك وقام بتلفيق قضيتين سلاح أبيض ، وذلك على أساس "سكاكين من المطبخ"  علي حد قوله. 

 

 

وأضاف أن في ذلك اليوم دخل الضابط وسألني عايز السلاح اللي عندك فقلت له: معنديش سلاح، وانت عارف سيادتك إني مابعملش حاجة، فقال الضابط : لأ عندك سلاح ولما بتعرف إن احنا جايين بتخبيه عند مراتك".

 

 

  وتابع " قام الضابط بتمزيق "العباية" لزوجتي ، ولكني لم أتحمل ذلك فقمت بضربه في صدره وسبه، فقال لي الضابط : "انت زعلان على مراتك، إنها اتعرت قدامنا؟"وأضاف قام العساكر من الأمن المركزي بتكتيف يدي وضربي بضهر البنادق في وجهي، وقطعوا ملابسي تماما،ودخل أمين الشرطة والذي يدعي "طارق" المطبخ وأحضر خرطوم وسكينة وقطع الخرطوم نصفين،فيما قام اثنين من رجال الأمن المركزي بتقيدي وإلقائي علي الأرض ، وواحد جلس  على دراعي، والتاني وضع حذائه على وجهي  ،وقام الأمين والضابط بالإمساك بالخرطوم وضربي على ضهري وبماسورة ستارة.

 

 

وقال وحيد" الضابط قال لي  "أنا هكسر عينك قدام مراتك عشان متبصش في وشها بعد كده، أنا مصطفى القاضي ومحدش هيعرف ينقذك مني"،وحاول إدخال" الماسورة" ولكنه لم يستطيع لإنني نزفت، وفي ذلك الوقت كان عدد من الرجال الأمن يقوموا بتفتش زوجتي وكانت تبكي "وتصوت"،وعندما حاول أحد الجيران إنقاذنا كانوا "بيضربوا".وتابع "وهو نازل قال الضابط  انت عارف إن نص المدينة شاكياني وما بيوصلوش لنتيجة ".