لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 31 Dec 2012 09:20 AM

حجم الخط

- Aa +

مواطنون سعوديون يحتشدون أمام قصر أفراح بسبب أنباء حول توزيع أموال

تجمع مواطنون سعوديون أمام أحد قصور الأفراح وسط مدينة سعودية بعد تداول شائعات عن أن جهات حكومية ستوزع مبالغ مالية مخصصة لهم من الميزانية الجديدة التي تم الإعلان عنها قبل يومين.  

مواطنون سعوديون يحتشدون أمام قصر أفراح بسبب أنباء حول توزيع أموال

تجمع مواطنون سعوديون أمس الأحد أمام أحد قصور الأفراح وسط مدينة حائل شمال المملكة العربية السعودية بعد تداول شائعات عن أن جهات حكومية ستوزع مبالغ مالية مخصصة لهم من الميزانية الجديدة.

 

ونقلت صحيفة "الشرق" السعودية عن المواطن فاضل الشمري قوله إنه حضر بالقرب من قصر الأفراح بعد تلقيه معلومات عن توزيع مبالغ مالية على المحتاجين عقب إعلان الميزانية، وأضاف إنه حضر منذ الصباح الباكر و"ظللت منتظراً، لكننا لم نجد أحداً وظل قصر الأفراح مغلقاً".

 

وأكد "الشمري" أنه يتقاضى من الضمان الاجتماعي راتباً شهرياً، مشيراً إلى أن ما يتقاضاه لا يكفي احتياجاته وأسرته. وتابع "بين وقت وآخر توزع علينا جمعية حائل الخيرية مواد تعيننا على الوفاء بمتطلباتنا المعيشية، وصدقت الخبر بعد سماعي له لأنه جاء بعد إعلان الميزانية".

 

وقالت إحدى السيدات التي حضرت ضمن المجتمعات أمام سور صالة الأفراح لصحيفة "الشرق" اليومية إنها وصلتها رسائل عبر "واتس آب" تفيد بتوزيع مبالغ مالية، لكنهم لم يجدوا أحداً رغم حضورهم عقب صلاة الفجر مباشرة.

 

ونفى مدير جمعية حائل الخيرية أحمد الفايز، صحة تخصيص مبالغ مالية لتوزيعها على المواطنين.

 

وقال "الفايز" للصحيفة إنهم فوجئوا بتجمع عدد من مستفيدي الجمعية أمام مبناها، مؤكداً أنهم أخبروهم بأن الجمعية لم يردها شيء بهذا الخصوص.

 

وأضاف إنه "تم تناقل معلومات عبر (واتس آب) ولا أعرف صحتها بالتحديد عن أن إحدى الجمعيات في منطقة الجوف وزعت أمس (الأحد) مبالغ مالية على المستفيدين من خدماتها".

 

وأكد أن جميع الجهات بما فيها الشؤون الاجتماعية بحائل لا تعلم أسباب تجمع هؤلاء المواطنين والمواطنات، وقال "نحن لدينا نظام، وفي حال ورود أموال ففي هذه الحالة سنخاطب المستفيدين من الجمعية".

 

يذكر أن موقع التجمع شهد حضور الدوريات الأمنية التي أكد أفرادها أنه لم يتم توزيع شيء، وأن ما تم تناقله غير صحيح.