لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 25 Dec 2012 03:04 AM

حجم الخط

- Aa +

طالبات مدارس سعوديات محرومات من الحصص الرياضية

رفضت إدارة 24 مدرسة بنات حكومية في السعودية تطبيق الحصص الرياضية لطالباتهن رغم اعتمادهن لـ "نظام المقررات" الذي يركز على "المناهج المطورة" في التعليم.  

طالبات مدارس سعوديات محرومات من الحصص الرياضية

رفضت إدارة 24 مدرسة بنات حكومية في المنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية تطبيق الحصص الرياضية لطالباتهن، رغم اعتمادهن لـ "نظام المقررات" الذي يركز على "المناهج المطورة" في التعليم.

 

ووفقاً لصحيفة "الوطن" السعودية اليوم الثلاثاء، رفضت 24 مدرسة من أصل 25 تطبيق الحصص الرياضية لطالباتهن، ما يعني أن مدرسة واحدة هي التي أتاحت الرياضة لطالباتها، وهي المدرسة الثانوية الثانية للبنات بالخبر، التي بادرت بممارسة رياضة كرة السلة لطالباتها في حصص النشاط.

 

وقالت مصادر إن السبب الوحيد لرفض تلك المدارس هو تخوف إداراتها من ردة فعل أولياء أمور الطالبات الذين يعترضون على هذه الخطوة، وعدم قدرة الإدارة على التفاهم معهم حول ذلك. وهناك مسؤولات في إدارات التعليم يعارضن تطبيقها لنفس السبب.

 

وبحسب صحيفة "الوطن" اليومية، قالت مديرة مدرسة الثانوية الثانية أحلام العامر إن فكرة ممارسة الطالبات لكرة السلة والتي بدأت قبل عام واجهت رفضاً شديداً من بعض مسؤولات التعليم بالمنطقة اللاتي حاربن الفكرة وطالبن بالعدول عنها بجانب شكاوى أولياء أمور من استحداث برنامج رياضي خاص للطالبات الراغبات بالمشاركة في كرة السلة عبر تخصيص حصة في الأسبوع لهن تدربهن مدربة من إحدى المدارس الأهلية، إلا أن الجميع اقتنع بمرور الأيام بالفكرة التي استنكرها في البداية وبعد ذلك باتت فكرة مألوفة ولدينا عروض لتقديم تجربتنا لمدارس أخرى في هذا الخصوص.

 

وأضافت العامر إن "قائد المدرسة" وهو المدير كما يسمى في "نظام المقررات" ينبغي أن يكون مجازفاً ومغامراً لتقديم أفكار جديدة تخدم البيئة التعليمية.