لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 2 Dec 2012 11:26 PM

حجم الخط

- Aa +

قانوني: من وصف العاملات السعوديات بـ "العاهرات" يستحق السجن والغرامة

قالت مغردة سعودية "نادلة وعمل شريف أفضل من شحاذة أو عاهرة" فرد عليها مغرد "نادلة في أول الدوام، وعاهرة في آخره، وكثرة اختلاطها بالرجال تؤدي إلى سهولة الجلوس معها والتعارف عليها".

قانوني: من وصف العاملات السعوديات بـ "العاهرات" يستحق السجن والغرامة

نقلت صحيفة سعودية اليوم الأحد عن المستشار القانوني عضو برنامج الأمان الأسري في السعودية أحمد المحيميد قوله إنه على العاملات المتضررات السعوديات من وصف بعض المغردين لهن بـ "العاهرات" التوجُّه إلى المحكمة الجزئية والمطالبة بتطبيق نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية في المملكة لاستخدامهم كلمات وأوصافاً غير لائقة تمس الشرف والكرامة بالسب والشتم.

 

وينقسم المجتمع السعودي المحافظ جداً حول عمل المرأة السعودية بين معارض ومؤيد. وعقوبة القذف بحسب قانون مكافحة جرائم المعلوماتية في السعودية هي السجن لمدة لا تزيد على خمس سنوات وغرامة مالية لا تتجاوز ثلاثة ملايين ريال أو بإحدى العقوبيتن في حال ثبوت جريمة "القذف".

 

وذكرت صحيفة "سبق" الإلكترونية إنه بعد الأحداث التي شهدها موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، من وصف العاملات السعوديات في مطعم هارديز بجدة بـ"العاهرات"، قال المستشار أحمد المحيميد "إن نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية في السعودية يسعى إلى تحقيق توازن ضروري بين مصلحة المجتمع في الاستعانة بالتقنية الحديثة ومصلحة الإنسان في حماية حياته الخاصة، والحفاظ على أسراره، والمساعدة على تحقيق النظام المعلوماتي وحفظ الحقوق المترتبة على الاستخدام المشروع للحاسبات الآلية والشبكات المعلوماتية، ومنها شبكات التواصل الاجتماعي، مثل تويتر أو الفيس بوك أو المنتديات أو المواقع الرسمية والخاصة".

 

وقال "المحيميد" إن القانون "يهدف أيضاً إلى حماية المصلحة العامة والأخلاق والآداب العامة، وكذلك حماية الاقتصاد الوطني؛ لذلك جرَّم هذا النظام أي اعتداء أو تشهير أو إضرار بالآخرين أو مساس بحياتهم الخاصة".

 

وحول العقوبة التي من الواجب تطبيقها على من يطلق مثل هذه الأوصاف قال "المحيميد" إن النظام فرض "عقوبة بالسجن مدة لا تزيد على سنة، وبغرامة لا تزيد على خمسمائة ألف ريال، أو بإحداهما، على كل شخص يرتكب أياً من الجرائم المنصوص عليها في النظام، ومنها المساس بالحياة الخاصة عن طريق إساءة استخدام الهواتف النقالة المزودة بكاميرا، أو ما في حكمها، بقصد التشهير بالآخرين وإلحاق الضرر بهم عبر وسائل تقنيات المعلومات المختلفة".

وأوضح أن "من ذلك استخدام الكلمات والأوصاف غير اللائقة، التي تمس الشرف والكرامة بالسب والشتم، وكذلك الدخول غير المشروع إلى موقع إلكتروني أو تغيير تصاميم هذا الموقع أو إلغاؤه أو إتلافه أو تعديله أو شغل عنوانه".

 

وأضاف "كما ركز النظام على تشديد العقوبة إذا ارتُكبت المخالفة بحق القُصَّر أو من في حكمهم، أو ارتكبها موظف عام، أو شابها استغلال أو تهديد".

 

وختمت الصحيفة قائلة إن عدد من المغردين كانوا قد طالبوا بمحاسبة مغرد قال في تغريدة "كفاك إفساداً يا وزير العمل، وسوف نكون خصماءك يوم القيامة. نساؤنا نادلات في مطاعم (هارديز) بجدة". وردت عليه مغردة قائلة "نادلة وعمل شريف أفضل من شحاذة أو عاهرة". فرد عليها بما أثار الجدل قائلاً "نادلة في أول الدوام، وعاهرة في آخره، وكثرة اختلاطها بالرجال تؤدي إلى سهولة الجلوس معها والتعارف عليها".