لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 15 Dec 2012 11:08 AM

حجم الخط

- Aa +

دراسة: رداءة اللغة الإنكليزية في دبي تهدد جذب الاستثمارات الأجنبية

حلت دبي ضمن أسوأ مدن العالم في كفاءة الحديث باللغة الإنكليزية، وهي مكانة قد تجعلها تخسر في جذب الاستثمارات الأجنبية وفقا لتقرير صدر مؤخرا.

دراسة: رداءة اللغة الإنكليزية في دبي تهدد جذب الاستثمارات الأجنبية
حلت دبي ضمن أسوأ مدن العالم في كفاءة الحديث باللغة الإنكليزية

حلت دبي ضمن أسوأ مدن العالم في كفاءة الحديث باللغة الإنكليزية، وهي مكانة قد تجعلها تخسر في جذب الاستثمارات الأجنبية وفقا لتقرير صدر مؤخرا.

جاء ترتيب إمارة دبي في المرتبة 49 بين 54 بلدا وحلت أدنى من قطر (37) والكويت (45|) ولكنها جاءت أعلى من السعودية بقليل (52) في مؤشر اتقان اللغة الإنكليزية EF English Proficiency Index.

 

تعد الكفاءة في اللغة الإنكليزية عاملا رئيسيا يحدد للشركات متعددة الجنسيات في قطاعات تستند لاقتصاد المعرفة وذات النمو العالي، لاختيار مقراتها الإقليمية حول العالم وفقا لمايكل لو نائب رئيس مؤسسة كفاءة اللغة الإنكليزية EF.

 

 ويتابع قائلا: " لا يمكن للمدن التي أصبحت مقصدا للسياح أن تستكين لأمجادها فالمواقع التي تتمتع بأهلية أعلى باللغة الإنكليزية تكون في موضع أقوى في الاستحواذ على حصة في سوق السياحة العالمي الذي تبلغ قيمته 6 تريليونات دولارز ويمثل 9% من الاقتصاد العالمي".

 

 استند التقرير لاستطلاع رأي شمل 1.7 شخصا حول العالم ووجد أن الموظفين السويديين هم الأكثر تأهيلا باللغة الإنكليزية يليها الدنمارك وهولندا، فيما حلت ليبيا في ذبل القائمة بعد تايلند. وفي معظم الحالات، يظهر التقرير أن الناس القاطنين في مدن كبرى هم أكثر طلاقة بالإنكليزية ممن يعيشون على أطراف المدن أو المناطق الداخلية البعيدة عن المراكز الحضرية.