لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 10 Dec 2012 07:00 AM

حجم الخط

- Aa +

باريس غاليري تدعم برامج دبي العطاء لأطفال البلدان النامية

وقعت باريس غاليري ودبي العطاء مذكرة تفاهم تتضمن تفاصيل الدعم الذي يعتزم باريس غاليري تقديمه لبرامج التعليم الأساسي التي تنفذها دبي العطاء ويستفيد منها أكثر من ٧ ملايين طفل في 28 بلداً نامياً. 

باريس غاليري تدعم برامج دبي العطاء لأطفال البلدان النامية
محمد عبد الرحيم الفهيم الرئيس التنفيذي لباريس غاليري، وطارق القرق الرئيس التنفيذي لدبي العطاء.

وقعت باريس غاليري ودبي العطاء مذكرة تفاهم تتضمن تفاصيل الدعم الذي يعتزم باريس غاليري تقديمه لبرامج التعليم الأساسي التي تنفذها دبي العطاء ويستفيد منها أكثر من ٧ ملايين طفل في28 بلداً نامياً. 

وقد وقع المذكرة كل من محمد عبد الرحيم الفهيم، الرئيس التنفيذي لباريس غاليري، وطارق القرق، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء. وفي إطار هذه الاتفاقية، سيتيح باريس غاليري لعملائه فرصة التبرع لدعم البرامج التي تنفذها دبي العطاء في مختلف أنحاء العالم.

وقال محمد عبد الرحيم الفهيم، الرئيس التنفيذي لباريس غاليري: "تشكل رؤية وشغف دبي العطاء مصدر إلهام لنا. وقد تابعنا باهتمام جميع مبادراتها وحملاتها الناجحة، وهي بالنسبة لنا القناة الملائمة التي نستطيع من خلالها تقديم المساعدة للمناطق الأشد فقراً في العالم. كما أننا نؤمن إيماناً راسخاً بأن هذا الدعم سيساعد على غرس بذور الأمل في قلوب الكثير من الأطفال المحتاجين وسييسر لهم سبل الحياة. ونحن سعداء بمشاركة دبي العطاء في تحقيق هذا الهدف النبيل".

وقال طارق القرق، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء: "استمرت دبي العطاء في الحصول على دعم من مجتمع دولة الإمارات منذ إطلاقها عام 2007، الذي أسهم إسهامات كبيرة في نجاح برامج التعليم الأساسي التي ننفذها في شتى أنحاء العالم والتي يستفيد منها 7 ملايين طفل في 28 بلداً نامياً. إن باريس غاليري هو أحد الأسماء الناجحة المعروفة داخل المجتمع الإماراتي، ونحن على ثقة في استمرار دعمه لنا ومساندتنا في مساعدة أكبر عدد ممكن من الأطفال حول العالم. نأمل بأن تكون باريس غاليري قدوة لغيرها من المؤسسات في القطاع الخاص لدعم حصول الأطفال في البلدان النامية على تعليم أساسي سليم".

ومن الجدير بالذكر أن دبي العطاء هي مؤسسة إنسانية أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في سبتمبر 2007 بهدف تحسين فرص حصول الأطفال في البلدان النامية على التعليم الأساسي السليم.

وتجسد دبي العطاء التزام دولة الإمارات العربية المتحدة نحو تحقيق أهداف الأمم المتحدة الإنمائية للألفية الجديدة بحلول عام 2015، خاصة الهدفين الثاني والثالث، وهما ضمان تعميم التعليم الأساسي وتعزيز المساواة بين الجنسين على التوالي. كما تساعد دبي العطاء أيضاً في صياغة شراكة عالمية من أجل التنمية، كما مشار إليه في الهدف الثامن من الأهداف الألفية.

ومنذ إطلاقها عام 2007، ارتبطت دبي العطاء بالعديد من الشراكات مع وكالات المعونة الدولية والمؤسسات الخاصة والمنظمات غير الحكومية، وشاركت في مشروعات كبيرة لتوفير التعليم الأساسي للبنين والبنات داخل عدد من البلدان يزيد على 28 بلداً، منها أنغولا وبنغلادش والبوسنة والهرسك وكمبوديا وتشاد وجزر القمر وجيبوتي وغانا وهايتي والهند وإندونيسيا ولاوس ومالي وليسوتو وموريتانيا ونيبال والنيجر وفلسطين وباكستان وسيراليون وسريلانكا وجنوب أفريقيا وجنوب السودان والسودان واليمن وزامبيا. وخلال فترة وجيزة، قدمت دبي العطاء إسهامات كبيرة إلى ملايين الأطفال ومجتمعاتهم.