لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 28 Aug 2012 08:59 AM

حجم الخط

- Aa +

حركة طالبان قطعت رؤوس 18 مدنياً أقاموا حفلاً راقصاً

اتهمت السلطات الأفغانية حركة طالبان بقطع رؤوس 17 مدنيا أفغانيا كانوا يشاركون بحفلة لموسيقى ورقص في جنوب البلاد.

حركة طالبان قطعت رؤوس 18 مدنياً أقاموا حفلاً راقصاً

اتهمت السلطات الأفغانية حركة طالبان بقطع رؤوس 17 مدنيا أفغانيا كانوا يشاركون بحفلة لموسيقى ورقص في جنوب البلاد.
وقتل 15 رجلا وسيدتان بقطع رؤوسهم مساء الأحد الماضي خلال أمسية في قرية موسى قلعة إحدى مناطق ولاية هلمند المعروفة بانها معقل تقليدي لطالبان.
وقال الناطق باسم سلطات الإقليم داود احمدي «انه فعل طالبان»، موضحا أن الضحايا «كانوا يحتفلون بالموسيقى والرقص في منطقة يسيطر عليها مقاتلو طالبان».
وأكدت إدارة الإقليم هذه التصريحات. وكان داود احمدي المتحدث باسم إدارة الولاية أعلن عن وقوع هذه الجريمة المروعة وقال «لا نعلم من يقف وراء أعمال القتل في هذه المرحلة. نحن نحقق بالأمر».
وأكد المسؤول الكبير في شرطة الإقليم محمد اسماعيل هتاك، وقوع هذه الجريمة وأعطى حصيلة مماثلة.
وأوضح مسؤول محلي أن السيدتين اللتين قتلتا قد تكونان راقصتين تطلبان دائما لتقديم عروض في حفلات خاصة في المنطقة.
وينشط متمردو طالبان في هذه المنطقة المضطربة. وكانوا حملوا من قبل في السابق مسؤولية قطع رؤوس قرويين محليين ومعظمهم لاتهامهم بالتجسس لصالح القوات الأفغانية والقوات الدولية.
وقال حجي موسى خان احد وجهاء القبائل في اقليم موسى قلعة المجاور أن المنطقة شهدت تصاعدا في اعمال القتل المماثلة في الاشهر الماضية.
وأضاف انه «تم قطع رؤوس ثلاثة أشخاص خلال شهر رمضان. كما قطع رأس نجل احد وجهاء القبائل في الآونة الأخيرة».