لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sun 26 Aug 2012 04:49 AM

حجم الخط

- Aa +

إسلاميون متشددون يهدمون أضرحة في ليبيا

أقدم اسلاميون متشددون على هدم جزء من ضريح ولي يتبرك به الناس في طرابلس أمس السبت غداة هدم أهم ضريح لولي صوفي في غرب ليبيا.

إسلاميون متشددون يهدمون أضرحة في ليبيا
اقدم اسلاميون متشددون على هدم جزء من ضريح ولي يتبرك به الناس

أقدم اسلاميون متشددون على هدم جزء من ضريح ولي يتبرك به الناس في طرابلس أمس السبت غداة هدم أهم ضريح لولي صوفي في غرب ليبيا، فيما اختلفت الاراء على مواقع التواصل الاجتماعي بين مؤيد لهدم الاضرحة التي يعتبر أنها تتعارض مع الاسلام، ومعارض لهدمها ولتدنيس القبور والمساس بالتراث الوطني الليبي.

ووفقا لفرانس برس، استخدم المتشددون حفارا في وقت مبكر السبت لهدم جزء من ضريح الشعاب الدهماني القريب من وسط العاصمة طرابلس، وقاموا بانتهاك حرمة قبر الولي الذي يزوره الناس للتبرك به.

والجمعة، قام اسلاميون متشددون بتفجير ضريح العالم الصوفي الذي عاش في القرن التاسع عشر، الشيخ عبد السلام الاسمر في زليتن على بعد 160 كلم شرق العاصمة التي شهدت اشتباكات دموية في وقت سابق من هذا الاسبوع.

كما تعرضت مكتبة وجامعة تحملان اسم الشيخ الاسمر لأعمال تدمير ونهب، كما قال شهود أن ضريح ولي آخر هو الشيخ احمد الزروق تعرض للهدم في مصراتة، على بعد 200 كلم شرق طرابلس.

ويعارض الاسلاميون السنة المتشددون زيارة الاضرحة.

فيما اعتبر نائب رئيس الحكومة الليبية مصطفى ابو شاقور عبر موقع تويتر أن تدمير الاضرحة والمساجد عمل اجرامي،  مؤكدا أن من يقوم بهذا العمل سيطاوله القضاء.

وأكدت دار الافتاء، أعلى السلطات الدينية في ليبيا، في بيان أن تدنيس أضرحة مسلمين أو غير مسلمين مناف لتعاليم الاسلام إلا أنها لم تدل بموقف مباشر من هدم أضرحة الاولياء.

من جهته أكد مدير دائرة الاثار الليبية  ادانة هذه الافعال المعزولة، لكنه قال أن دائرته غير مسؤولة عن حماية الاضرحة غير المدرجة على قائمة التراث الوطني.

واختلفت الاراء على مواقع التواصل الاجتماعي بين مؤيد لهدم الاضرحة التي يعتبر انها تتعارض مع الاسلام، ومعارض لهدمها ولتدنيس القبور والمساس بالتراث الوطني الليبي.

ودمر الاسلاميون المتشددون الذين يسيطرون على شمال مالي هذا الصيف أضرحة أولياء مدرجة على قائمة اليونيسكو للتراث العالمي.