لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 23 Aug 2012 10:11 AM

حجم الخط

- Aa +

خادمة إندونيسية تنجح في مقاضاة دبلوماسي سعودي في الحصول على "حقها"

نجحت خادمة إندونيسية في الحصول على حقها في مقاضاة دبلوماسي سعودي أمام القضاء الألماني لاتهامها له بإساءة معاملتها وحرمانها من راتبها.  

خادمة إندونيسية تنجح في مقاضاة دبلوماسي سعودي في الحصول على "حقها"

قالت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) أمس الأربعاء إن خادمة إندونيسية نجحت في الحصول على حقها في مقاضاة دبلوماسي سعودي أمام القضاء الألماني لاتهامها له بإساءة معاملتها وحرمانها من راتبها.

 

وقضت محكمة العمل الاتحادية الألمانية بأحقية الخادمة الإندونيسية في مقاضاة الدبلوماسي سعودي تتهمه بإساءة معاملتها وحرمانها من راتبها.

 

وبحسب "د ب أ"، ذكرت المحكمة في مقرها بمدينة إرفورت الألمانية أمس الأربعاء في حيثيات حكمها أن الملحق الدبلوماسي السعودي فقد حصانته الدبلوماسية لأنه غادر ألمانيا، مضيفة إن المدعى عليه فقد أيضا امتيازاته بأثر رجعي بالنسبة لإقامته في ألمانيا.

 

وأحالت محكمة العمل الاتحادية بذلك دعوى التعويض التي حركتها الخادمة الإندونيسية ضد مخدومها السابق إلى محكمة العمل المحلية في برلين، حيث يتعين إعادة النظر في القضية مجددا.

 

وتدعي الإندونيسية أن الدبلوماسي السعودي وأفراد عائلته قاموا بحرمانها من راتبها لمدة عام ونصف وأساؤوا معاملتها، مطالبة بتعويض قدره 70 ألف يورو، إلا أن حصولها على هذا التعويض أمر مشكوك فيه بسبب مغادرة المدعى عليه البلاد.

 

وتقول المدعية إنها اضطرت للعمل على مدار اليوم في خدمة الدبلوماسي وعائلته منذ أبريل/نيسان 2009 حتى أكتوبر/تشرين الأول 2010، مضيفة إنها كانت تتعرض للضرب والإهانة ولم تحصل على أجرها المتفق عليه، ولكنها تمكنت من الهرب منهم في النهاية بمساعدة غرباء.

 

وتقدمت الإندونيسية بدعوى قضائية في محاكم أدنى، إلا أن تلك الدعاوى رفضت بسبب عدم خضوع الدبلوماسي للولاية القضائية الألمانية بسبب حصانته، وذلك بناء على اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية للعام 1961 والتي تقضي بعدم المساس بأعضاء السلك الدبلوماسي.