لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 22 Aug 2012 08:47 AM

حجم الخط

- Aa +

دبي تعود للانفاق بسخاء على مشاريع البنى التحتية

ودعت حكومة دبي سياسة خفض النفقات العامة التي انتهجتها خلال السنوات التي تلت الأزمة، وعادت إلى الإنفاق بسخاء على مشاريع البنية التحتية، وهو ما اعتبره مصدر حكومي رفيع المستوى توديعاً لسياسة التقشف.

دبي تعود للانفاق بسخاء على مشاريع البنى التحتية

ودعت حكومة دبي سياسة خفض النفقات العامة التي انتهجتها خلال السنوات التي تلت الأزمة، وعادت إلى الإنفاق بسخاء على مشاريع البنية التحتية، وهو ما اعتبره مصدر حكومي رفيع المستوى توديعاً لسياسة التقشف، حسب "الرؤية الاقتصادية".

 


ورصدت حكومة دبي 32.3 مليار درهم للإنفاق على مشاريع للبنية التحتية خلال العام 2012، وهو ما يعد عودة إلى الإنفاق بسخاء على هذه المشاريع التي تم استئناف العمل في عدد منها بعدما توقفت بسبب نقص التمويل وبالتزامن مع توجه سابق لخفض عجز الموازنة جاء كإجراء احترازي للحد من تداعيات الأزمة المالية العالمية عند اندلاعها صيف العام 2008.

 

وأعتبر المصدر هذه النسبة جيدة وتعبر عن استكمال معظم مشاريع البنية الأساسية المدرجة ضمن خطة دبي الاستراتيجية.

 

وصرح المصدر الحكومي أن الإنفاق الاستثماري وتحديداً على مشاريع البنية الأساسية وقطاع المواصلات يمثل 41 % من إجمالي الإنفاق العام في موازنة 2012.

 

وقال إنه تم رصد نحو 32.3 مليار درهم في موازنة العام الجاري لاستكمال مشاريع البنية التحتية.

 

وجرى منذ بداية العام الجاري استئناف أو تسريع وتيرة العمل في عدد كبير من المشاريع المهمة في مختلف أرجاء الإمارة مع توفر التمويل اللازم، وأبرزها ترام الصفوح وجسور شارع الخيل الـ13 إضافة إلى خطي المترو الأزرق والبنفسجي.

 

ورداً على سؤال حول ما إذ كان هناك توجه نحو التقشف فرضه في السابق نقص التمويل، قال المصدر «من المعروف من الناحية المالية أن عملية تخفيض الإنفاق لا تتم إلا على عنصر واحد فقط من عناصر النفقات العامة، وهو النفقات التشغيلية من خلال رفع كفاءتها فيما يعرف بترشيد الإنفاق العام، وهذا ما حدث في الموازنة العامة للعام 2012.

 

وتستهدف حكومة دبي تسجيل أقل عجز في الموازنة خلال 5 سنوات بنهاية العام الجاري.