لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 21 Aug 2012 09:40 AM

حجم الخط

- Aa +

مخاوف من ازدياد هجرة الأقباط من مصر

تؤكد الإحصائيات أن أعمال العنف التى استهدفت المسيحيين تسببت في هجرة أكثر من 90 ألف قبطي إلى خارج البلاد التى تشهد انفلاتاً أمنياً تسبب فى وقوع العديد من الاشتباكات الطائفية دون اتخاذ إجراءات قضائية تجاه الضالعين  فى تلك الاحداث

مخاوف من ازدياد هجرة الأقباط من مصر

تؤكد الإحصائيات أن أعمال العنف التى استهدفت المسيحيين فى مصر منذ سقوط  حسني مبارك فى الشتاء قبل الماضي هجرة أكثر من 90 ألف قبطي إلى خارج البلاد التى تشهد انفلاتاً أمنياً تسبب فى وقوع العديد من الاشتباكات الطائفية فى مناطق إمبابة وماسبيرو واطفيح ودهشور دون اتخاذ إجراءات قضائية تجاه الضالعين  فى تلك الاحداث.

 


وصرح ممدوح رمزي القيادي في حزب الاصلاح والتنمية والناشط القبطي ان من يرتكبون جرائم ضد القباط لم يقدموا للمحاكم بعد ثورة يناير مثلما كان يحدث قبلها، بينما تم محاكمة الاقباط المتهمين في قضية أبوقرقاص.

 

و تؤكد قوى الإسلام السياسى التي تزايد نفوذها في البلاد على انها بعيدة عن الاتهامات التى توجه اليها بالعمل على تغذية الاحتقان الطائفى فى بلد يبلغ عدد المسيحيين فيه 14% من إجمالى عدد السكان الذي يتجاوز  80 مليون نسمة.

 

وما يزيد المخاوف من تنامي عدد الأقباط المهاجرين خارج البلاد، ان مبدأ المواطنة لايزال حبراً على ورق خاصة مع انتقاد الكنيسة للتشكيل الوزاري الأخير الذي ضم وزيرة قبطية وحيدة ضمن عدد الوزراء البالغ عددهم 35 وزيراً.

 

ويشير اشرف العشري نائب رئيس تحرير جريدة الأهرام أن المخاوف من جراء تهميش الأقباط هو خوف مشروع، ولا يمكن ان يكون هناك على الاقل امل فى حكومة محمد مرسي، لأن كل المؤشرات والإجراءات التي تتخذها جماعة الإخوان المسلمين تصب في اتجاه التمييز ضد الأقباط والضغط عليهم في المرحلة القابلة.

 

لكن يبقي الهم الاقتصادي عاملاً مشتركاً لمعاناة  المسلمين والاقباط في مصر التي يعيش 40% من عدد سكانها تحت خط الفقر، الذي يدفع با لآلآف للتفكير بالفرار من براثن المشكلات اليومية مثل الغلاء والفساد ووعود المسئوليين التي تتجدد يوماً بعد اخر عن النهضة والتنمية.