لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 14 Aug 2012 09:12 AM

حجم الخط

- Aa +

اعتقال عسكري كويتي دأب اغتصاب الأحداث

قالت صحيفة الراي الكويتية أن السلطات المختصة ألقت القبض على عسكري كويتي دأب على هتك عرض الأحداث في البلاد.

اعتقال عسكري كويتي دأب اغتصاب الأحداث

قالت صحيفة الراي الكويتية أن السلطات المختصة ألقت القبض على عسكري كويتي دأب على هتك عرض الأحداث في البلاد.
وقالت الصحيفة انه وأخيرا بانت هوية المجهول الذي استطاع  مرارا خطف الأحداث وهتك عرضهم، حيث اتضح انه عسكري أفسد عليه حدث سوري الاستمرار في شذوذه ومعاركه غير الأخلاقية.
فما حدث مع الحدث البالغ من العمر (15 عاما) انه وخلال تجوله في مجمع بمنطقة الجهراء بالكويت اقترب منه رجل يرتدي الزي المدني وراح يتودد إليه، ولم يتنبه الصغير إلى أن العسكري الشاذ ينصب شباكه للايقاع به إلا بعد ما استدرجه إلى خارج المجمع وحاول اصعاده في السيارة شارعا في خطفه لممارسة الفاحشة. وقد تمكن الفتى من الإفلات منه واطلاع والده على ما تعرض له، وبدوره اتصل والد الحدث بالشرطة مبلغا عمليات وزارة الداخلية بالأمر.
والأنكى، أن الرجل المتحرش الذي حاول خطف الحدث لم يستسلم لخيبته، بل عاد أدراجه إلى المجمع مرة ثانية باحثا عن ضحية جديدة!.
وقال مصدر أمني لـ «الراي» عأنه «فور تلقي العمليات للبلاغ أوعزت إلى دورية أمن بقيادة الملازم أول محمد العنزي للتوجه إلى المجمع، حيث تم الاتصال بالحدث السوري الذي كان ينتظرهم وأرشدهم عن الجاني».
وتابع المصدر «أن رجال الأمن اطلعوا مدير أمن الجهراء اللواء إبراهيم الطراح عن اصطيادهم للمتهم بخطف الحدث، وطلب إليهم اقتياده إلى مخفر الجهراء الشمالي للتحقيق معه على ذمة الواقعة».
وقال «بعد الاطلاع على الأوراق الثبوتية للمتهم اتضح انه من مواليد 1963 ويعمل عسكريا في وزارة الدفاع، وفي التحقيق معه أنكر واقعة الشروع بالخطف، إلا أن الحدث أكد الواقعة وزادت شكوك الأمنيين بالمتهم بعد أن تطابقت الأوصاف التي سبق وأن قدمها عدد من الضحايا في وقت سابق على شخص مجهول قام بخطفهم وتمكن من هتك عرض البعض منهم وأفلت الآخرون من قبضته».
وزاد المصدر «أن رجال الأمن أبلغوا مديرهم الطراح بما أدلى به المتهم وعن تطابق الأوصاف حسب بلاغات سابقة، فأمر بإحالة العسكري على الإدارة العامة للمباحث الجنائية لاتخاذ ما يلزم في شأنه والتحري عن نشاطه المشبوه في المجمعات التجارية».