لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 1 Aug 2012 11:24 AM

حجم الخط

- Aa +

رجم رجل وامرأة حتى الموت في شمال مالي" لإقامتهما علاقة جنسية" دون زواج

رجم المواطنون في شمال مالي حتى الموت رجلا وامرأة لأنهما "أقاما علاقة جنسية دون زواج". ويعرف هذا الرجم في الشريعة الإسلامية بحد الزنا.

رجم رجل وامرأة حتى الموت في شمال مالي" لإقامتهما علاقة جنسية" دون زواج

وحسب الشريعة الاسلامية ، فإنه يشترط اعتراف طرفا العلاقة الجنسية أو وجود شاهدين على الأقل لواقعة الزنا لإقامة الحد، وهو الرجم حتى الموت للمتزوج أو الجلد إذا كان المدان أعزب، سواء كان رجلا أم امرأة.

ووقع حادث الرجم في منطقة أجويلوك، شمال مالي.

وتم دفن الرجل والمرأة في حفرتين حتى الرأسين، ثم قذفت رأساهما بالحجارة حتى الموت.

وقال المسؤولون إن الإسلاميين في أجويلوك رجموا الرجل والمرأة حتى الموت أمام حوالي مئتين شخص.

وقال مسؤول في الحكومة المحلية لوكالة فرانس برس "كنت هناك. أخذ الإسلاميون الاثنين غير المتزوجين إلى مركز منطقة أجويلوك. ووضعا كلاهما في حفرتين مفنصلتين ورجمهما الإسلاميون حتى ماتا".

وقال "أغمي على المرأة بعد أول ضربات بالحجارة" ، وأضاف أن الرجل صرخ مرة واحدة ثم صمت تماما.

وكان المتمردون ، من الطوارق والإسلاميين، قد سيطروا على عدة مناطق شمال مالي، من بينها أجويلوك، اثر الانقلاب الذى شهدته البلاد قبل اربعة اشهر.