لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 1 Aug 2012 02:33 AM

حجم الخط

- Aa +

أمانة جدة السعودية تبرئ أحد مسؤوليها المتهم في كارثة السيول

دعمت أمانة جدة السعودية رسمياً أحد مسؤوليها السابقين والمتهم في كارثة السيول لتسهم في إثبات براءته مما نسب إليه من خلال وثيقة رفعت إلى قاضي المحكمة الإدارية.  

أمانة جدة السعودية تبرئ أحد مسؤوليها المتهم في كارثة السيول
كانت سيول عنيفة ضربت جدة العام 2009 وتسببت في وفاة نحو 122 شخصاً وذلك في أسوأ كارثة تشهدها المملكة.

دعمت أمانة جدة السعودية رسمياً أحد مسؤوليها السابقين والمتهم في كارثة السيول، لتسهم في إثبات براءته مما نسب إليه من خلال وثيقة رفعت إلى قاضي المحكمة الإدارية تفيد أن مشرف المشاريع ليس من مهامه الوقوف الميداني على المشاريع ومراقبتها، طالبة تبرئته من تهمة التقصير في هذا الشأن والموجهة إليه من جانب المدعي العام.

 

وكانت سيول عنيفة ضربت جدة يوم 25 نوفمبر/تشرين الثاني 2009 وتسببت في وفاة نحو 122 شخصاً، وذلك في أسوأ كارثة تشهدها المملكة منذ سنوات، حيث تسببت في انهيار جسور وحوادث مرور، فيما سقطت بيوت على سكانها، ولحقت أضراراً كبيرة بالممتلكات. كما وجهت اتهامات لمسؤولين فيما يتعلق بمقتل العشرات في السيول العنيفة التي ضربت ثاني أكبر مدينة سعودية، واتهمت أمانتها بعمليات فساد وإهمال أخر إنجاز شبكة صرف صحي كان من الممكن أن تخفف من تأثير الكارثة.

 

ووفقاً لصحيفة "الوطن" السعودية اليوم الأربعاء، دخلت أمانة جدة على خط الدفاع عن متهمي السيول وخاصة أولئك الذي ينتسبون لها، حيث رفع مشرف مشاريع سابق بالأمانة أمس أمام قاضي المحكمة الإدارية وثيقة حديثة، حصل عليها من الأمانة، تفيد بأن مشرف المشاريع ليس من مهامه الوقوف الميداني على المشاريع ومراقبتها، مطالباً بتبرئته من تهمة التقصير في متابعة المشاريع ميدانياً، الموجهة إليه من قبل المدعي العام.

 

وبعد الاستماع إلى دفوعات المتهم ومشرف المشاريع السابق -في نهاية الجلسة التي عقدتها المحكمة أمس الثلاثاء- طلبت الدائرة إعادة أوراق القضية إلى هيئة الرقابة والتحقيق، لتوفير خبرة فنية تدعم اتهام المسؤول بالتقصير في متابعة المشاريع، وتنفيذ مشروع آخر في غير موقعه المخصص، فيما تضمن قرار الاتهام أيضاً، إساءة استعمال الأنظمة والتعليمات الإدارية مما أدى إلى نشوء ضرر عام، بإشراف المتهم على عدد من المشاريع الحيوية والضخمة بمحافظة جدة، ترتب عليها فساد إداري طال عدداً من المشاريع.

 

وبحسب صحيفة "الوطن" اليومية، رد المتهم بأنه لم يقم بإساءة الاستعمال الإداري وأن وظيفته هي مشرف عام المشاريع وأن هذه المشاريع كبيرة ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن يقف على كل مشروع منها على حدة.