لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 24 Apr 2012 06:23 AM

حجم الخط

- Aa +

30 % من العراقيين تحت خط الفقر

أظهرت نتائج تقرير أعدته وزارة التخطيط العراقية لعام 2011 أن 30 بالمئة من العراقيين يعيشون تحت خط الفقر.

30 % من العراقيين تحت خط الفقر

أظهرت نتائج تقرير أعدته وزارة التخطيط العراقية تحت عنوان «خارطة الحرمان ومستويات المعيشة في العراق لعام 2011»، أن 30 بالمئة من العراقيين يعيشون تحت خط الفقر.

وأوضحت نتائج التقرير أن نحو 30 بالمئة من العراقيين يعيشون في مستوى معيشي متدنٍ، منهم ما يقرب من 4 بالمئة يعيشون في مستوى معيشي منخفض جداً، أما بالنسبة إلى الأسر، فإن نحو 28 بالمئة منها تعيش في مستوى متدنٍ، وما يقرب من 3 بالمئة منها تعيش في مستوى معيشي منخفض جداً.

وأفادت النتائج، أن أقل المحافظات حرماناً هي الأنبار وبغداد وكركوك والبصرة ومحافظات كردستان، إذ لا تتجاوز نسبة السكان المحرومين في أي منها 30 بالمئة، في حين أن أكثر المحافظات حرماناً هي ميسان والمثنى والقادسية وذي قار جنوبي البلاد، حيث تتراوح نسبة السكان المحرومين فيها بين 48 و56 بالمئة.

وأوصى التقرير ببناء شبكة أمان موحدة لتغطية جميع المواطنين المستحقين ووضع تشريع موحد للتقاعد والضمان الاجتماعي والحماية والاجتماعية على أن يكون قانون التقاعد والضمان الاجتماعي جزءاً من سياسة اجتماعية واقتصادية تأخذ في اعتبارها التحولات التي يشهدها العراق نحو اللامركزية واقتصاد السوق.

كما أوصى بتأكيد الالتزام بمبدأ الحدود الدنيا للأجور ومعايير العمل اللائق وتعويض الأضرار الناجمة عن التدهور في البنى التحتية للتربية والتعليم بسبب الحرب والعنف والإرهاب، لاسيما إعادة تأهيل المباني والمختبرات وإعادة تغذية الكادر البشري.

ودعا التقرير كذلك إلى اعتماد برامج وسياسات تضمن التوسع في بناء المدارس استناداً إلى التطورات السكانية والمواصفات والمعايير العلمية والصحية المعتمدة ووضع سياسة فعالة لمعالجة الاختلالات المستجدة والفجوة في تعليم الإناث، والتصدي لأسبابها.

ونفذ التقرير ميدانياً لجمع بيانات اجتماعية واقتصادية على مستوى المدن والبلدان والقرى والأرياف في جميع المحافظات ومن ضمنها محافظات إقليم كردستان.

وقال سامي متى وكيل وزارة التخطيط «إن التقرير يعد من الأدوات الضرورية لتحسين التخطيط المبني على الحقائق على المستوى الاتحادي وعلى مستوى الحكومات المحلية ومجالس المحافظات».