لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Sat 14 Apr 2012 11:22 AM

حجم الخط

- Aa +

قطر، أغنى بلد في العالم هي الأكثر بدانة

قطر التي أصبحت في شهر سبتمبر الماضي أغنى بلد على وجه الأرض هي أكثر الدول في انتشار البدانة بين سكانها وفيما يتحدث الجميع في قطر عن وباء السكري بين الصغار إلا أن الأمر لا يتعدى سوى الحديث.

قطر، أغنى بلد في العالم هي الأكثر بدانة
يتحدث الجميع في قطر عن وباء السكري إلا أن الأمر لا يتعدى سوى الحديث

بهذا العنوان نقلت صحيفة ذي أتلانتيك أن قطر التي أصبحت في شهر سبتمبر الماضي أغنى بلد على وجه الأرض هي أكثر الدول في انتشار البدانة بين سكانها، حيث يفوق معدل السمنة لدى الفرد فيها معدل البدانة لدى الفرد الأمريكي.

 

 

ووفقا لدراسات حديثة فإن نصف عدد السكان البالغين وثلث الأطفال في قطر يعانون من السمنة، بينما يعاني ثلث القطريين من مرض السكري. كما تعاني قطر من تشوهات الولادة والاضطرابات الوراثية وهي مشاكل تستفحل في السنوات الماضية مع إلى جانب السكري والسمنة. 

 

نالت قطر رسيما مكانة أغنى بلد في العالم استنادا إلى قياس الناتج الإجمالي الوطني، كما أصبحت مؤخرا أكبر مصدر للغاز الطبيعي ونالت لقب أسرع اقتصادات العالم نموا. ووفقا لمقاييس النمو الدولية فإن هذا النمو حدث بين ليلة وضحاها بالفعل مما جعل من أنماط معيشة القطريين أكثر ضررا في الجانب الصحي مما جعل الكثير من القطريين يتمسكون بما تبقى من عاداتهم التقليدية، ومنها الزواج بين الأقارب وأبناء العمومة.

 

 

ويقول شارود الجندي ماثيس مدير جمعية قطر لمرض السكري: " يقومون بهذه العادات في الزواج بتركيز الحصيلة الجينية لديهم وبنفس الوقت يواجهون ثراء سريعا". ونتيجة لذلك وعوامل أخرى أضحى القطريون أكثر بدانة مع توريث الاخلالات الوراثية بمعدلات مخيفة مع التعرض للسكري بوتيرة تفوق المعدلات العالمية وأصبحوا يصابون بالسكري بسن أصغر مما يزيد معدلات الإصابة بأمراض مرتبطة بالسكري مثل الافراط بالنشاط والعمى والشلل الجزئي وأمراض القلب وفقدان الانتاجية. وانتقلت حياة قرابة ربع مليون قطري من أصل مليون وسبعمئة ألف يعيشون في قطر، من العيش حياة متوسطة بأساليب تقليدية في الصحراء إلى العيش في القصور مع الخادمات والمربيات وموظفي البستنة والطباخين.

 

وفيما يتحدث الجميع في قطر عن وباء السكري بي الصغار إلا أن الأمر لا يتعدى سوى الحديث.