لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Tue 10 Apr 2012 02:42 AM

حجم الخط

- Aa +

شرطة دبي تحبط بيع 51 كيلوغراما من مخدر الأفيون الأكبر منذ عشر سنوات

أحبطت شرطة دبي عملية ترويج أكبر كمية من مخدر الأفيون دخلت البلاد منذ عقد كامل وتزن نحو 51 كيلوغراماً، حاول شخصان ترويجها في الدولة بعد تسلمها من قارب في عرض البحر، وبيعها إلى أحد عناصر الشرطة.

شرطة دبي تحبط بيع 51 كيلوغراما من مخدر الأفيون الأكبر منذ عشر سنوات
المتهمون وأمامهم كمية الأفيون التي اعتزموا ترويجها في الدولة

أحبطت شرطة دبي عملية ترويج أكبر كمية من مخدر الأفيون دخلت البلاد منذ عقد كامل، وفق إحصاءات وزارة الداخلية، وتزن نحو 51 كيلوغراماً، حاول شخصان ترويجها في الدولة بعد تسلمها من قارب في عرض البحر، وبيعها إلى أحد عناصر الشرطة وفقا لما ورد بالإمارات اليوم.

وقال مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي، اللواء عبدالجليل مهدي العسماوي، إن الواقعة بدأت حين وردت معلومات إلى أجهزة المكافحة تفيد بحيازة شخصين كمية كبيرة من الأفيون، أحدهما جامعي يحمل جنسية دولة آسيوية يدعى (ح.ب، 39 عاماً) مهنته عامل، والآخر جامعي يحمل جنسية دولة إفريقية يدعى (أ.م.ع) ويعمل بحاراً.

وأضاف أنه تم على الفور تشكيل فريق عمل من أجهزة المكافحة لإجراء عمليات البحث والتحري والتأكد من المعلومات، لافتاً إلى أن عناصر الفريق استطاعوا التواصل مع العصابة في أحد مراكز التسوق، من خلال رجل شرطة متخفٍ يوم 23 مارس الماضي، واتفقوا على شراء الكمية كاملة، وتم وضع المتهمين تحت المراقبة الدقيقة حتى موعد التسليم.

وفي الميعاد المتفق عليه في منطقة الممزر بالقرب من مركز البولينغ، انتشر فريق المكافحة مبكراً في كمين محكم طوق المنطقة كاملة، حتى لا يجد المتهمان فرصة للهرب، وخلال فترة وجيزة حضر المتهمان قادمان من أحد المقاه، متوجهان إلى سيارة عنصر الشرطة المتخفي الذي أخرج المبلغ المطلوب، نحو مليونين و500 ألف درهم، وقاما بمعاينة المبلغ.

وأشار العسماوي إلى أن المتهم الثاني (أ.م.ع) غادر المكان، وأحضر سيارة تحوي المخدرات، وأخرج منها كيساً بلاستيكياً، لكن رجل المكافحة تصرف بحكمة واحترافية، وأكد أن هذه ليست كل الكمية، فأدرك المتهمان أنه خبير، وزادت ثقتهما به، وعاد المتهم الثاني إلى السيارة مجدداً وأحضر كيساً آخر يحوي بقية الكمية، ووضعهما في الصندوق الخلفي لسيارة رجل الشرطة.

وتابع العسماوي أن المتهمين صعدا إلى سيارة عنصر الشرطة للتحقق من المبلغ، فيما قام الأخير بإعطاء الإشارة لأفراد الكمين الذين دهموا السيارة، لافتاً إلى أن المتهمين بادرا إلى رمي النقود من السيارة، وحاولا الفرار، لكن رجال الشرطة حاصروهما من كل اتجاه، وضبطوهما.

وأوضح أن وزن الكمية المضبوطة بلغ 51 كيلوغراماً، واعترف المتهم الأول بأنه يملك الكمية، وتسلمها برفقة المتهم الثاني من شخص ثالث يعمل نوخذة على أحد القوارب في إمارة الشارقة، لافتاً إلى أنه تم على الفور التنسيق مع أجهزة المكافحة في شرطة الشارقة، وضبط المتهم الثالث ويدعى (و.م.و) يحمل جنسية دولة آسيوية يبلغ من العمر 41 عاماً.

وأضاف أن المتهم الثالث التقى المتهم الأول في موطنه الأصلي، وطلب منه أن ينقل كمية من الأدوية غير المصرح بها إلى دولة الإمارات مقابل مبلغ من المال، وأخبره بأنه سيتسلم البضاعة في عرض البحر من أربعة أشخاص سيأتون إليه في قارب، وحذره من فتح البضاعة، إذ يقتصر دوره على توصيلها فقط.

وقال العسماوي إنه تمت إحالة المتهمين الأول والثاني إلى النيابة العامة بتهمة المتاجرة بالمواد المخدرة والمؤثرات العقلية، فيما وجهت إلى المتهم الثالث تهمة جلب المواد المخدرة والمؤثرات العقلية، لافتاً إلى أن الكمية المضبوطة تزيد على إجمالي كميات الأفيون التي ضبطت خلال العام الماضي كاملاً، وتزن 39 كيلوغراماً.

وأضاف أن القيمة التسويقية لكل كيلوغرام من الأفيون تصل إلى 12 ألف دولار. ويشار إلى أن الأفيون يعد من المواد المخدرة التي تدخل في صناعة الهيروين، ويعتبر من أكثر المهبطات الطبيعية شهرة، حيث يحتوي على أكثر من 35 مركباً كيميائياً أهمها المورفين والكودايين.