لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 8 Sep 2011 04:44 PM

حجم الخط

- Aa +

على نفقة سعودي.. تشغيل أكبر دار للأيتام في العالم

بتكلفة 100 مليون ريال سعودي وعلى نفقة شخصية سعودية بارزة تم تشغيل أكبر دار للأيتام في العالم في مدينة حائل.

على نفقة سعودي.. تشغيل أكبر دار للأيتام في العالم
أقيمت أكبر دار أيتام في العالم على نفقة الدكتور ناصر بن إبراهيم الرشيد في مدينة حائل السعودية.

ذكر تقرير اليوم الخميس أنه بتكلفة 100 مليون ريال سعودي وعلى نفقة شخصية سعودية بارزة تم تشغيل أكبر دار للأيتام في العالم في مدينة حائل السعودية.

وقالت صحيفة "الرياض" السعودية، إنه بتوجيه من الأمير سعود بن عبدالمحسن بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل وبمتابعة وزير الشئون الاجتماعية الدكتور يوسف العثيمين، أطلقت وزارة الشئون الاجتماعية برنامج التشغيل لأكبر دار للأيتام في العالم أقيمت على نفقة الدكتور ناصر بن إبراهيم الرشيد في مدينة حائل بما يزيد عن 100 مليون ريال وعلى أحدث الوسائل التربوية والتعليمية والصحية وكذلك الترفيهية.

وأثنى مدير عام فرع الشئون الاجتماعية بمنطقة حائل سالم السبهان الذي على "المبادرات السخية لرجل العطاء الخيري والاجتماعي والوطني الدكتور ناصر الرشيد الذي منح هؤلاء الأيتام أكبر دار للأيتام في العالم وجهزها على أفضل مستوى من التأثيث والخدمات المتطورة".

وأضاف "السبهان" قوله "إن مركز الدكتور ناصر الرشيد يتألف من ثلاثة أدوار وقسمين متساويين للبنين والبنات ويتسع لما يزيد عن 176 يتيماً ويتيمة مزود بعشرات الأجنحة الفاخرة والفلل الملحقة وناد رياضي وثقافي وسيطبق فيها برامج جديدة تحل مشكلة عدم وجود أسرة وعوائل لهؤلاء الأيتام من خلال تطبيق برنامج الفلل الخاصة بسكن الكبيرات من الأيتام مع مثيلاتهن الصغيرات لتكوين أسرة مثالية وسط متابعة المسئولين والمسئولات عن الدار.

وبحسب "السبهان"، فإن الدور الأول من المشروع يحتوي على 14 جناحاً للأولاد ممن تتراوح أعمارهم بين 10 إلى 18 سنة وكل جناح يتألف من غرفتين وحمامين وملابس ومطبخ ، ويضم قسم البنات 16 جناحاً مماثلاً تستوعب في مجملها 88 نزيلة إضافة إلى مصلى وصالة تمارين رياضية ومكتبة مجهزة بالحواسيب وصالتي ألعاب وجناحين للمشرفين والمشرفات على أقسام البنين والبنات تخدمهما غرفتان مستقلتان.

ووفقاً لصحيفة "الرياض" اليومية، الدور الثاني يحتوي على غرف للمشرفين والمشرفات وغرف إضافية لكل قسم مع مكتبين للمشرفين المناوبين بخدماتها ومرافقها الرئيسية. تضاف في مجملها إلى محتويات الدور السفلي (البدروم) المجهز بمغاسل للعناية بملابس الأيتام ووحدات التحكم في أجواء الغرف والممرات والصالات الرئيسية والفرعية بالإضافة إلى حدائق بها ألعاب للأطفال لكل قسم ومسبح وملعب لكرة السلة وملعب لكرة القدم وقاعتين للمحاضرات ومسرح مجهز بكافة الوسائل.