لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Thu 8 Sep 2011 12:03 PM

حجم الخط

- Aa +

إماراتي يقطع 2000 كلم مشياً إلى مكة لدعم الأطفال المعاقين

يعتزم شاب إماراتي السير مسافة ألفي كلم حتى مدينة مكة المكرمة مشياً على الأقدام لدعم الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة. 

إماراتي يقطع 2000 كلم مشياً إلى مكة لدعم الأطفال المعاقين
ذكر الإماراتي جلال بن الثنية أن السير إلى مكة المكرمة له مكانة خاصة بالنسبة له.

يعتزم شاب إماراتي السير مسافة ألفي كيلومتر حتى مدينة مكة المكرمة في السعودية مشياً على الأقدام وذلك في محاولة منه لدعم الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.

وقالت صحيفة "الرياض" السعودية إن الشاب الإماراتي جلال بن الثنية قام بماراثون عمودي، حيث تسلق 2775 طابقاً من ناطحات السحاب في 12 يوماً، كما قطع 550 كلم في صحراء الربع الخالي، كلها من أجل الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة. حسب صحيفة غولف نيوز يوم الاثنين الماضي.

وقال بن الثنية (25 عاماً) حسبما نقل تقرير "أخطط لبدء تلك الرحلة إلى مكة بحلول ديسمبر المقبل، وستأخذ مني حوالي من 30 إلى 35 يوماً، ومهمتي هي تمثيل الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة الذين أشعر بأنهم غير ممثلين".

وأشار "بن الثنية" إلى أن السير إلى مكة له مكانة خاصة بالنسبة له، ويخطط لهذا الأمر منذ 4 سنوات، وقال جلال الثنية انه يريد أن يقوم بالرحلة التي كان يقوم بها أجداده، وأن يشعر بقسوة الحياة ويتعلم منها، وأن يجمع كل تلك المشاعر في هذه المهمة الشاقة للسير 2000 كلم إلى مكة.

ويخطط "بن الثنية" لقطع 60 إلى 65 كلم يومياً خلال رحلته التي ستستمر شهراً، وهذا ما يتطلب منه إدارة جيدة للموارد التي سيعتمد عليها في الرحلة من مأكل وملبس ومشرب، وقال "لهذا أنا الآن أبحث عن راع لرحلتي إلى مكة".

يذكر أن الشاب الإماراتي في العام 2007 كان قد أنهى رحلته حول دولة الإمارات العربية المتحدة قاطعاً مسافة 600 كلم، وجمع الأموال لصالح مركز دبي للتوحد، وأصبح بهذا أول شخص يسير في جميع أنحاء دولة الإمارات، وفي العام 2009 أجرى رحلة إلى الربع الخالي مسافة 550 كلم والتي جمع أموالها لمركز الحواس.