لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 5 Sep 2011 08:17 AM

حجم الخط

- Aa +

داعية سعودي: تسمية مرض السرطان بالخبيث لا تجوز شرعاً

لا يجوز تسمية مرض السرطان بالخبيث، كونه يأتي تعدياً على الله عز وجل، لأن الأمراض جميعها من الله.

داعية سعودي: تسمية مرض السرطان بالخبيث لا تجوز شرعاً

حذّر عضو هيئة كبار العلماء في السعودية الشيخ عبدالله المنيع من ترجمة مرض السرطان باللغة الإنكليزية التي تصفه بالمرض "الخبيث"، لأن فيه تعدياً على الله عز وجل، داعياً إلى استبدالها بالخطر، إلا أن أطباء تمسّكوا بهذا الوصف، كونه يتحرك في جسم الإنسان بشكل مخادع على حد تعبيرهم.

ووفقاً لصحيفة "الحياة" السعودية، قال المنيع "إنه لا يجوز تسمية مرض السرطان بالخبيث، كونه يأتي تعدياً على الله عز وجل، لأن الأمراض جميعها من الله، ويمكن استبدال هذا الوصف بمصطلح آخر كالخطر، بدلاً من ترجمته من اللغة الإنكليزية بهذا الوصف".

من جهته، أكد استشاري العلاج الإشعاعي في مستشفى الملك فيصل التخصصي الدكتور محمد الشبانة أن سبب تسمية هذا المرض بالخبيث يعود إلى أنها ترجمة للكلمة الإنكليزية Malignant، بهدف التفريق بينها، والسرطان الحميد Nonmalignant.

وأوضح أن تصرف هذا المرض فيه نوع من الخبث والخداع والمباغتة، إذ لا يمكن التنبؤ بتصرفه داخل جسم الإنسان، خصوصاً أنه يصيب موقعاً في الجسد ثم يتحرك إلى أعضاء أخرى من دون تفسير، مؤكداً أن مرض السرطان خبيث كونه يظهر تحت الميكروسكوب بشكل مشوه وبشع.

في حين أشارت المديرة التنفيذية لمركز محمد العمودي للتميز في رعاية سرطان الثدي الدكتورة سامية العمودي، والمصابة بالمرض ذاته إلى أن إطلاق وصف الخبيث على هذا المرض يعود إلى تصرفاته الخبيثة، إذ يتغلغل في جسم الإنسان من دون أن تكون له أعراض ظاهرة.

وقالت "إن وصفه بالخبيث يأتي لعدم وجود علاجات فعالة لإيقافه حتى الآن، ولا يتم اكتشاف الإصابة به إلا في مراحل متأخرة من المرض، ولا يوجد سبب محدد لظهوره والإصابة به".