لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Wed 21 Sep 2011 03:09 AM

حجم الخط

- Aa +

"تحجير السيارات" بين الإبداع والجنون ظاهرة تتزايد في السعودية

هواية يعتبرها البعض ضربا من الجنون وآخرون نوعا من الفنون إلا أنها بالنهاية تحمل في طياتها الكثير من إبداعات الشباب في السعودية.

 "تحجير السيارات" بين الإبداع والجنون ظاهرة تتزايد في السعودية

بالرغم من الإنتقادات الموجهة لهذه الهواية الغريبة، إلا أن ظاهرة تحجير السيارات بدأت تنتقل إلى مناطق أخرى في السعودية كالطائف والباحة والمدينة المنورة وأبها بعد أن كانت مقتصرة على منطقة "عسير" في المملكة العربية السعودية.

وقد يعتبر البعض هذه الهواية ضربا من الجنون إلا أنها تظل ظاهرة إيجابية تساهم في إظهار مواهب الشباب والاستفادة من طاقاتهم على نحو لائق وبدون إزعاج الآخرين والتسبب بأذيتهم كما يحدث مع التفحيط.

ووفقا لصحيفة الوئام الإلكترونية، فإن أولى خطوات التحجير هي رفع السيارة بالرافعة التي يتعارف عليها ممارسو هذه الهواية بـ”العفريتة”، وقد تستغرق عملية الرفع هذه خمس ساعات بحسب طبيعة الأرض والمكان الذي يتم فيه التحجير.

توضع بعد عملية الرفع بعض الصخور تحت دواليب السيارة، ويتم بعد ذلك إنزال المركبة لتستقر على الصخور التي يجري رصّها بأسلوب فني يختلف من شخص لآخر، ومن الممكن أيضاً طلاء الحجارة بالألوان التي تتماشى وتناسب لون هيكل السيارة.

ومن الإضافات التي يمكن تنفيذها على السيارات المحجّرة، كتابة العبارات والأبيات الشعرية، وتزيينها بالألعاب أو قطع القماش مثلاً، كما يمكن أن يتعاون أكثر من شخص معاً في تصميم لوحة من السيارات المحجّرة التي تأتي خلف بعضها البعض.

وقد يقوم بعض الشباب بإمالة السيارة إلى الخلف أو الأمام، بالإضافة إلى إمكانية تلميع إطارات السيارة وإضافة عدد من الأنوار لإضفاء مزيد من الجاذبية عليها.ومن أشهر مناطق التحجير في عسير متنزه “الحبلة” ومنطقة تنومة التي تكثر فيها المخيمات الشبابية المخصّصة لهذا الغرض.

ومناظر السيارات الواقفة فوق أكوام من الصخور لا يعني بأنها أهملت بسبب عيوب في التصنيع، ولكنها أعطبت بإرادة أصحابها الذين يتفننون في مزج هياكلها مع الحجارة الصلبة التي تكثر في هذه المنطقة نظراً لطبيعتها الجبلية.