لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

Mon 19 Sep 2011 06:58 AM

حجم الخط

- Aa +

السعودية: حرب تكفيرية إعلامية بين كاتب وداعية حول صفات الله

الداعية عبدالرحمن البراك والكاتب عبدالله السويد وصلا حد تكفير بعضهما حول مقالة تتحدث عن صفات الله.

السعودية: حرب تكفيرية إعلامية بين كاتب وداعية حول صفات الله

ذكر تقرير اليوم الإثنين أن كاتباً سعودياً في صحيفة محلية رد على انتقاد حاد من عالم دين بارز حول مقالة تتحدث عن صفات الله، وهو تصعيد تدريجي للخلاف بين الطرفين الذي بدأ بتهديد باللجوء إلى القضاء ووصل حتى الآن لحد التكفير.

وعلق الكاتب السعودي في صحيفة "المدينة" المحلية عبدالعزيز بن علي السويد، على انتقاد تعرض له من قبل الداعية عبدالرحمن البراك، بالقول "التكفيريين يرضيهم أن تكون تبعهم ولو كنت على خطأ، ويستفزهم أن تكون ضدهم ولو كنت على صواب".

ووفقاً لصحيفة "الحياة" السعودية، اعتبر السويد "التكفيريين يتنادون بالعصبية الدينية كالجماهير الهتيفة، ويشغبون بالعصاب الديني (مع الخيل يا شقرا) قبل التواصي في البحث عن الحق والحقيقة، يجمعهم الطبل الديني ويفرقهم الحوار العقلي".

وكان البراك دعا في بيان، كاتب المقال ورئيس تحرير الصحيفة إلى أن يتوبوا إلى الله، ويستغفروه، وأن يعلنا رجوعهما واعتذارهما عن كتابة هذا المقال ونشره، وإلا فتجب محاكمة الكاتب والصحيفة، مطالباً وزير الإعلام الدكتور عبد العزيز خوجه، بالقيام بواجبه.

وقال البراك "قرأت مقال السويد (المفهوم المدني للألوهية)، فوجدته مشتملاً في حقيقته على إلحاد الجهمية، وهو تعطيل الرب عن أسمائه وصفاته، وعلى إلحاد الفلاسفة الإلهيين الذين يزعمون أن ما جاءت به الرسل من صفات الله الذاتية والفعلية هو محض تخيُل أوتخييل، لا حقيقة له في الواقع ونفس الأمر، ولكنه صاغ هذا الإلحاد بأسلوب غير أسلوب المتكلمين، ويظهر خبث مضمون المقال من عنوانه (المفهوم المدني للألوهية)، فالكاتب يبتكر بزعمه معنى جديداً للألوهية، غير ما يفهمه المسلمون، وما هو بجديد".

ووصف البراك، الكاتب السويد بـ "الضال"، ورأى أن المقالة اشتملت على قدر من الكفر، وهاجم الصحيفة التي نشرت المقال، والصحافة السعودية بشكل عام.